بعد أكثر من 40 عاما..

القوات العسكرية البريطانية تعود للمنطقة بمباركة آل خليفة

القوات العسكرية البريطانية تعود للمنطقة بمباركة آل خليفة
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٣٤ بتوقيت غرينتش

افتتحت بريطانيا أول قاعدة عسكرية دائمة لها في الشرق الأوسط منذ أكثر من أربعين عاما، في ميناء سلمان بالعاصمة البحرينية المنامة، بحضور ومباركة ولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة.

العالم - البحرين 

ودشنت القاعدة العسكرية البحرية البريطانية التي تحمل اسم HMS Juffair بحضور كل من الأمير أندرو دوق يورك وقائد قيادة القوات البريطانية المشتركة الجنرال كريس ديفريل وقائد القوات البحرية البريطانية ستيف دايتون؛ وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة؛ والقائد العام لقوة دفاع البحرين، المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آلخليفة.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية في بيان اليوم الخميس أن القاعدة في المنامة "ستصبح قاعدة استراتيجية أساسية في شرقي قناة السويس بالنسبة لبريطانيا .. وستغدو مركزا لعمليات البحرية الملكية في منطقة الخليج (الفارسي) والبحر الأحمر والمحيط الهندي".

وسوف تستضيف القاعدة التي يمكن أن تتسع لنحو 550 شخصا، أكثر من 300 شخص من عناصر البحرية البريطانية والموظفين الفنيين 

وكانت بريطانيا قد أسست "قاعدة إتش إم إس الجفير" HMS Juffair البحرية للمرة الأولى بالبحرين في العام 1935، غير أن الولايات المتحدة استولت على القاعدة بعدما حصلت البحرين على استقلالها من الإمبراطورية البريطانية عام 1971.

وتبقى البحرين الآن موقع التمركز الرئيس للأسطول الخامس بسلاح البحرية الأمريكي. 

وتشهد البحرين حراكا شعبيا منذ ما يقارب السبع سنوات ضد نظام آل خليفة المصاب بالتخبط والذي ارتكاب العديد من التصرفات الطائشة من خلال استهداف الشعب البحريني ورموزه الدينية والفكرية ومحاكمة الناشطين السياسيين في المحاكم العسكرية وقيامه بإصدار أحكام الإعدام بحق المواطنين وممارسة التعذيب.

وتحدثت بعض التقارير الإعلامية عن ان هذه الصفقة التي جرت بين الحكومة البريطانية وحكومة آل خليفة تعد تنازلا من قبل آل خليفة بغرض الحصول على دعم بريطاني للوقوف في وجه الثورة البحرينة. 

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة