ماذا يخطط "جيش الإسلام" في دوما وما اجراءاته؟

ماذا يخطط
الجمعة ٠٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

منع فصيل ما يسمى بـ“جيش الإسلام” عناصره والمنتسبين إليه من الخروج إلى الشمال السوري، بموجب الاتفاق الذي وقعه مع روسيا السبت الماضي.

العالم - سوريا

وقالت مصادر معارضة امس الخميس، إن الفصيل يخرج المناوئين والمعارضين له والجرحى الراغبين بالخروج، بينما لم يغادر عناصر الفصيل المنطقة.

وبحسب المصادر، فإن الفصيل اقترب من إخراج جميع المسلحين غير المنضوين فيه، ومن بقي من المسلحين هم حصرًا التابعون له رسميًا.

الفصيل شن حملة مداهمات في الفترة السابقة على بعض منازل المرتبطين بفصائل غير “جيش الإسلام” في دوما ومناطق سيطرته وسحب السلاح الفردي منها.

بينما يجري تفتيشًا دقيقًا للخارجين من المدينة، ويمنع الخارجين من اقتناء السلاح.

وفي ذات الوقت، شددت حواجز فصيل “هيئة تحرير الشام” في الشمال السوري تدقيقها على المارة من مهجري الغوطة الشرقية ودوما.

وأفادت مصادر أهلية أمس الخميس، أن الفصيل عمم أسماء وصور مطلوبين تابعين لفصيل “جيش الإسلام” على حواجزه المنتشرة في مناطق مختلفة من محافظة إدلب وريفها.

ووصلت القافلة الثالثة من أهالي مدينة دوما في الغوطة الشرقية، الخميس إلى معبر “أبو الزندين” باتجاه مدينة الباب.

2-10

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة