حالة نادرة لطبيب يحس فعلياً بآلام مرضاه في جسده

حالة نادرة لطبيب يحس فعلياً بآلام مرضاه في جسده
السبت ٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٥١ بتوقيت غرينتش

هل قابلت طبيباً متعاطفاً مع أوجاع مرضاه أكثر من غيره؟ الدكتور جويل سالينس ليس متعاطفاً مع الآخرين وحسب، وإنما يشعر بأوجاعهم فعلياً في جسده، إذ إنه مصاب بحالة تسمّى "حساسية لمس المرآة".

العالم_منوعات 

ففي كل مرة يرى فيها شخصاً يتألم، أو حتى بمجرد لمسه، فإن دماغه يولد الإحساس نفسه بالألم في جسده، بحسب "بي بي سي". وفي عام 2008 شاهد شخصاً يفارق الحياة، كان يعاني من ذبحة قلبية، وعاش الألم كلياً، إذ رآهم يضغطون على صدره، وشعر بالضغط على صدره، وأحس بظهره على الشمع تحت المريض، وأحس بأنبوب التنفس في حنجرته، بحسب وصفه، وتابع قائلاً "بعد وفاةالمريض بثلاثين دقيقة، شعرت بصمت مطبق، لقد غابت حواسي الفيزيائية كاملاً، كأنني كنت في غرفة مزودة بمكيف للهواء، وفجأة تم إيقافه". ثم ذهب الطبيب إلى الحمام ليتأكد أنه لم يمت، ويعاهد نفسه بأنه لن يدع نفسه يتفاعل بهذه الشدة مرة أخرى.

هذه المتلازمة تعني أن تندمج واحدة أو أكثر من حواسك بعضها مع بعض بدلاً من أن تكون منفصلة. بعض الناس ترتبط حاسة السمع لديهم بالذوق، إذ يمكنهم الإحساس بمذاقات معينة عند سماع الموسيقى، في حين أن آخرين يشعرون بالألوان عندما يرون حروفاً أو أرقاماً.

وقد عانى الطبيب سالينس كثيراً للتكيف مع أقرانه في المدرسة، ويتذكر أنه كان يسأل أمه لماذا الآخرون ليسوا مثله؟ إذ كان يشعر بأن للأرقام شخصيات معينة، وأن العناق كان تجربة غامرة بالكامل بالنسبة له، تجعله يشعر بالدفء والأمان، وكأنه شيء له لون أزرق فضي هادئ، وهو الشعور نفسه تجاه الرقم أربعة، وذلك بحسب ما ذكره في الكتاب الذي نشره عام 2017.

ويعمل سالينس الآن طبيب أعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام، وأصبح التحدث عن وضعه أكثر سهولة من السابق مع تزايد الأبحاث في هذا المجال، إذ إن طرح الأمر كان يعرضه لنظرة الآخرين على أنه غريب أو مختلف أو كذاب، أما الآن فهو يستطيع الدفاع عنه كشيء حقيقي.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة