مركز المصالحة: من المدهش أن الغرب يصدق أكاذيب "الخوذ البيضاء" الوقحة

مركز المصالحة: من المدهش أن الغرب يصدق أكاذيب
الإثنين ٠٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٢٢ بتوقيت غرينتش

أعلن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، أن كل اتهامات "الخوذ البيضاء" والصور والتسجيلات التي نشرت من قبلهم لمن يزعم أنهم ضحايا هجوم كيميائي في دوما السورية، مزورة وأن هذه محاولة لإفشال الهدنة في سوريا.

العالم - سوريا

وجاء في بيان للمركز: "كل اتهامات "الخوذ البيضاء"، وكذلك ما نشر من قبلهم في وسائل التواصل الاجتماعي من صور وتسجيلات فيديو لمن يزعم أنهم ضحايا هجمات كيميائية، ليست إلا تزويرا جديدا ومحاولة لإفشال الهدنة التي تم التوصل إليها".

وأكد المركز أن نتائج التفتيش في دوما، أظهرت عدم وجود آثار لاستخدام مواد كيميائية سامة هناك.

وجاء في البيان في هذا الصدد: "في التاسع من أبريل، أجرت مجموعة من مركز مصالحة أطراف النزاع، تضم خبراء إشعاع والحماية البيولوجية الكيميائية وأطباء تفتيشا للأماكن في مدينة دوما، حيث يزعم استخدام أسلحة كيميائية. وأظهرت نتائج التفتيش عدم وجود أي آثار كانت لاستخدام مواد سامة".

وكان مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية قال أمس الأحد إنه "في كل مرة يتقدم فيها الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب، تظهر مزاعم استخدام السلاح الكيماوي لاستخدامه كذريعة لإطالة أمد عمر الإرهابيين في دوما".

وأكد المصدر في الخارجية السورية أن "مزاعم استعمال السلاح الكيميائي باتت أسطوانة مملة غير مقنعة إلا لبعض الدول التي تتاجر بدماء المدنيين وتدعم الاٍرهاب في سورية".

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة