شاهد.. ماذا قال الاسری المحررون من سجون "جيش الاسلام"؟

الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٩ بتوقيت غرينتش

استقبلت قرية المتن في ريف مدينة القرداحة ستة محررين من سجون جيش الإسلام الإرهابي في دوما وسط استقبال شعبي كبير ومشاعر فرح جمعت الرجال والشيوخ والأطفال والنساء في ساحة القرية للاحتفال بالمحررين. 

العالم - سوريا

وقال مهدي حسن أحد الاسری المحررين:"المحبة التي رأيتها هنا، أنستني 4 سنين و4 شهور من الذلة والقهر والتعب والجوع".

وقالت هناء بركات إحدی الاسيرات المحررة:"في تاريخ 30/12 أخذونا عن طريق الانفاق الی دوما. لم نعرف أي شيء. في دوما بقينا نتجرع العذاب لفترة طويلة. لاأعلم ماذا اقول.. لم يكونوا يرحمون النساء أو الاطفال أو الشيوخ والكل كان يعاني من الجوع والقهر والذلة والجلد. لم نكن نری الشمس أو الضوء أو الكهرباء. وحتی لم نكن نأكل الاكل الذي يأكله البشر؛ فجربنا أكل ورق التوت وورق المشمش وجميع الاعشاب التي تنمو من الارض وتعذبنا في هذه الفترة كثيراً".

 المحررين هم ضابط، مهندس وزوجته وابنه وابنته وزوجة شقيقه وابنتها في حين استشهد والد الضابط أثناء تعذيبه بحفر الانفاق. 

في وقت سجل الأطفال وعلى طريقتهم صموداً وصبراً قل نظيرهما.

قصة صبر ومعاناة كبيرين حملها المحررون في ذاكرتهم لسنوات الأسر الظالمة التي ذاقو فيها كل أنواع العذاب.
بعد صبر وانتظار طويلين، وصل الاسری المحررون الی مدنهم وقراهم بعد ان سجلوا بصمودهم نصراً جديداً يضاف الی نصر الجيش السوري وحلفائه وببركة دماء الشهداء.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة