هذا ما تبقى من داعش داخل قلعة "تلعفر" التاريخية

هذا ما تبقى من داعش داخل قلعة
الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٣٥ بتوقيت غرينتش

أفاد الناطق الرسمي بإسم المركز الإعلامي للقوات العراقية، العميد يحيى رسول، اليوم، بأن قوة من قيادة عمليات نينوى، تعثر خلال عملية تفتيش في "قلعة تلعفر الأثرية" على (4 براميل مملؤة بمادة c4 و3 أخرى مفخخة).

 

العالم- العراق

وأضاف رسول، كما عثرت القوات في القلعة "بقضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى، شمالي بغداد)، على 10 أحزمة ناسفة و6 صفائح مملؤة بمادة c4، و100 قنبرة هاون مختلفة الأنواع.

وأكمل رسول أن القوة وجدت خلال التفتيش صاروخ (اس بي جي ناين) وآخر (آر بي جي سفن) و11 لغما أرضياً ضد الدروع، و90 مسطرة تفجير عبوات ناسفة ومواد أخرى.

وأكد الناطق باسم المركز الإعلامي الأمني العراقي أن المواد المذكورة جرى تفجيرها تحت السيطرة، دون حادث يذكر من قبل مفارز المعالجة.

وكانت قلعة تلعفر الأثرية، مركزا لعبادة إله الحب والجمال "عشتار" أشهر آلهة العراق القديم، قبل أن يدمرها تنظيم "داعش"، في نهاية يناير/كانون الثاني 2015، بعد ساعات من تدمير وتفجير سور نينوى التاريخي العائد إلى العصر الآشوري.

وحررت القوات العراقية قضاء تلعفر وقلعته الأثرية، بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في أواخر أغسطس/آب العام الماضي، ضمن عمليات تحرير محافظة نينوى، والتي حسمت في آخر يوم من الشهر نفسه.

102-7

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة