معهد حقوقي يطالب السلطات البحرينية بالافراج عن كافة المعتقلات

معهد حقوقي يطالب السلطات البحرينية بالافراج عن كافة المعتقلات
الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٤٠ بتوقيت غرينتش

طالب معهد الخليج (الفارسي)  للديمقراطية وحقوق الإنسان السلطات البحرينية بالإفراج عن كافة معتقلات الرأي اللواتي يتعرضن لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والانتهاكات داخل السجون.

العالم - البحرين

وقال المعهد في تغريدات نشرها على صفحته الخاصة إن المعتقلات يتعرضن لأنواع عديدة من التعذيب ما نتج عن إصابة 22 امرأة بإصابات وعاهات دائمة منها التحقيق من قبل رجال، والضرب واللكم على الوجه والصعق الكهربائي وسكب الماء والتحرش والشتم بألفاظ نابية والعزل في الانفرادي والحرمان من النوم والاتصال كما تيعرض بعضهن للإختفاء القسري.

وذكر المعهد إن عدداً كبيراً من النساء الموظفات في الوزرات تعرضن للاستدعاء وتم فصلهن تعسفياً لمدة معينة تأديبية بسبب مشاركتهن في الإضراب أو الاعتصام الذي كان قد دعا له اتحاد النقابات.

ومن ضمن الانتهاكات التي تمارس بحق النساء في البحرين هو المنع من السفر حيث وصل عدد اللواتي تم منعهن من السفر إلى 18.

وقال المعهد إن عدداً من معتقلات الرأي كن قد نفذن إضراباً عن الطعام بسبب سوء المعاملة والمضايقات التي تتعرضن لها.

وكانت قد انطلقت أمس الأربعاء حملة تغريد على وسم #أطلقوا_سجينات_البحرين وذلك للمطالبة بالإفراج عن معتقلات الرأي في البحرين.

وكان حقوقيون قد أفادوا بأن المعتقلات في سجن مدينة عيسى للنساء في البحرين قد قمن في وقت سابق بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على القيود الجديدة، كوضع حواجز زجاجية لمنعن من الاتصال الجسدي بأفراد أسرهن، ومنعهن من تلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة.

وقال حقوقيون إن العديد من المعتقلات يتم سجنهن فقط بسبب رأيهن السياسي وأن إدارة السجن تجعل حياتهن أكثر بؤساً من خلال معاقبة عائلاتهن وحرمانهم من الاتصال العادي.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة