الهلال الأحمر: 14 انتهاكًا إسرائيليًّا لطواقمنا منذ 30 مارس

الهلال الأحمر: 14 انتهاكًا إسرائيليًّا لطواقمنا منذ 30 مارس
الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠ بتوقيت غرينتش

قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة، إنها رصدت 14 انتهاكاً إسرائيليا ضد طواقمها الطبية منذ 30 مارس/آذار الماضي.

العالم - فلسطين المحتلة

وأوضحت الجمعية على لسان الناطق الإعلامي باسمها بمدينة غزة، محمد أبو صبيح، أن الانتهاكات شملت إصابات بالرصاص الحي في صفوف المسعفين واستهداف سياراتهم.

وبين أبو صبيح أن الـ 14 انتهاكاً هي: إصابة 12 ضابط إسعاف ومتطوعا ما بين استنشاق غاز ورصاص حي، واستهداف سيارتي إسعاف بشكل مباشر.

ووفق متابعة المركز الفلسطيني للإعلام؛ فقد أصيب اثنان من المسعفين (التابعين للهلال) باستهداف مباشر من جنود الاحتلال الإسرائيلي، وهما المسعف عماد البحيصي، والمسعف عبد الرازق أبو عارذة، وكلاهما أصيب إصابة متوسطة في قدميهما، فيما هناك العديد من الإصابات المباشرة التي استهدفت مسعفين ومتطوعين من وزارة الصحة والخدمات الطبية.

وذكر أبو صبيح أن إصابة المسعف المتطوع البحيصي هي الأصعب بين الإصابات؛ حيث أصيب في قدمه، أثناء وجوده شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وبين المسؤول في الهلال الأحمر، أن فرق الإسعاف في الجمعية هي مدربة بشكل مهني وفني، وتنطبق عليهم معايير العمل في الجمعية، ومعايير الوقاية وتدابير السلامة.

ونبه أبو صبيح إلى أن ضباط الإسعاف والمسعفين والمتطوعين، يحملون الشارة المميزة بهم والمعروفة لدى كل الأطراف.

يشار إلى أن "مسيرات العودة الكبرى" انطلقت في غزة يوم 30 آذار/ مارس الماضي، بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي على حدود القطاع؛ للمطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار عن غزة.

وقتلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" 32 فلسطينيا، وأصابت أكثر من ثلاثة آلاف آخرين خلال مشاركتهم في "مسيرة العودة" السلمية المتواصلة منذ 30 آذار/ مارس الماضي، قرب الشريط الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948.

ووفق وزارة الصحة، فقد بلغ عدد إجمالي الإصابات حوالي 3078 إصابة، منهم 105 حالات لا تزال تعاني من أوضاع حرجة، وموجودة داخل أقسام العناية المركزة في المستشفيات.

وأوضحت أن 105 فلسطينيين يعانون من جراح خطيرة، جرّاء إصابتهم برصاص قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 30 مارس/آذار الماضي؛ خلال مشاركتهم في مسيرات "العودة.

وتنادي المسيرة -وفق القائمين عليها- بتنفيذ وتطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها؛ وذلك تماشيا مع وتطبيقا للقرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين، ومنها القرار 194 الذي نصّ على العودة والتعويض.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة