خلال تشييع الشهيد حجيلة.. حماس تؤكد على الكفاح المسلح

خلال تشييع الشهيد حجيلة.. حماس تؤكد على الكفاح المسلح
الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٢٩ بتوقيت غرينتش

شيّعت جماهير حاشدة، بمدينة غزة، ظهر اليوم الخميس، جثمان الشهيد محمد حجيلة، والذي استشهد جراء استهدافه من طائرات الاحتلال فجراً.

العالم - فلسطين

وانطلقت مراسم التشييع من مستشفى الشفاء، إلى منزل أهله لإلقاء نظرة الوداع عليه، ثم صلاة الجنازة في المسجد العمري الكبير، وسط مدينة غزة، بحضور رسمي وشعبي.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية: إن الشهيد حجيلة من أوائل المجاهدين الذين لهم صولات وجولات في كل الميادين.

وأضاف: "نودع اليوم ابنًا من أبنائنا وبطلاً من أبطالنا الذين عرفتهم ميادين الجهاد في باطنها وظاهرها، وحُق للقسام والمقاومة أن تفخر بشهدائها بين أبناء شعبنا وأمتنا".

وأوضح أنه سيأتي وقت ويعلن فيه القسام عن بصمات الشهيد ودوره البطولي خلال عمله الجهادي.

وتابع الحية: "من حقنا أن نواجه العدو بالوسائل والطرق كافة، وعلى رأسها الكفاح المسلح، وسلاحنا يحمي مسيرات العودة من تغوّل العدو".

وأكد أنه سيأتي يوم، وننفجر في وجه العدو، وستنتهي بالنصر بإذن الله.

وزفت كتائب الشهيد عز الدين القسام حجيلة (31 عاماً)، من حي الشجاعية شرق مدينة غزة، والذي استشهد إثر قصفٍ صهيونيّ لمجموعة من المجاهدين بعد تصديها لطائرات العدو المغيرة على غزة فجر اليوم.

وقالت كتائب القسام، في بيان صحفي: إن الشهيد محمد حجيلة ارتقى إلى العلا شهيداً -بإذن الله تعالى- فجر اليوم الخميس 12/04/2018م إثر قصفٍ صهيوني لمجموعة من المجاهدين بعد تصديها لطائرات العدو المغيرة على غزة.

وأوضحت الكتائب أن الشهيد محمد هو شقيق الاستشهادي القسامي أدهم حجيلة منفذ عملية السهم الثاقب عام 2004م، "وقد كانت له بصمة واضحة في العمل الجهادي خلال معركة العصف المأكول، نحسبه من الشهداء والله حسيبه، ولا نزكي على الله أحدا".

وأكدت كتائب القسام أن دماءه لن تذهب هدراً بإذن الله، وسيكون دمه الطاهر وقوداً للحراك الشعبي الجماهيري العظيم من أجل العودة والتحرير.

114 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة