عملية جراحية تعيد البصر لمريض بعد 15 عاماً من العمى!

عملية جراحية تعيد البصر لمريض بعد 15 عاماً من العمى!
الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:١٦ بتوقيت غرينتش

تمكن فريق طبي في المملكة الأردنية، من إعادة البصر لمريض كان فاقداً لهذه الحاسة طوال 15 عاماً كاملة، وذلك بعد إجراء عملية "قرنية اصطناعية من جذر السن"، وتكون هذا الفريق الطبي من أخصائي جراحة الوجه والفكين المقدم الطبيب زيد الزعبي، الذي كان مشرفاً على العملية، وأخصائية العيون وزراعة القرنية الرائد الطبيب نانسي الرقاد، وذلك في في مدينة الحسين الطبية في العاصمة الأردنية عمان.

العالم . منوعات

وفي تصريح للطبيب نانسي الرقاد لوسائل إعلام محلية في الأردن، أشارت إلى أن المريض كان قد فقد بصره في كلتا عينيه، جراء مرض يُدعى "التفقع الندبي OCP"، والذي يؤدي إلى إلتصاقات شديدة في العين، ما يتعذر إجراء أي تداخل جراحي له.

وأضافت الرقاد، بأن الفريق الطبي لهذه العملية الجراحية، قام بالتواصل سابقاً مع المريض، وطلب منه مراجعة العيادة في مدينة الحسين الطبية بعد إنهاء دورة تدريبية متخصصة خاضها الفريق الطبي في بريطانيا، تدري خلالها على زراعة القرنية من جذر السن.

وشرحت الرقاد بشكل موجز عن هذه الدورة التدريبية مبينة أنها تتلخص بالقيام باستئصال سنّ من أسنان المريض مع الجزء العظمي من الفك المحيط بالسن، وثم العمل على صنع ثقب صغير في هذا السن ليتم وضع عدسة إصطناعية فيه، بعد استئصال أجزاء من النصف الأمامي للعين المصابة مثل القرنية والقزحية.

وتابعت الرقاد حديثها، أنه بعد ذلك يتم تركيب السن والعدسة المزروعة داخل تجويف العين، وخلال أسبوع واحد فقط من إجراء هذه العملية يصبح المريض قادراً على الإبصار بسبب نفاذ أشعة الضوء عبر العدسة إلى داخل العين، مشيرة إلى أن هذه العملية التي جاءت بمشاركة وإشراف اخصائي جراحة الوجه والفكين المقدم الطبيب زيد الزعبي، استطاعت تجاوز الصعوبات الموجودة في عين المريض لتمكنه من الإبصار.

وأشار المشرف على هذه العملية الجراحية، الطبيب زيد الزعبي، إلى أنه تم هذه المرة استئصال جذر السن من إبن المريض، وليس من المريض نفسه، وهي طريقة أخرى من الممكن اللجوء إليها في حالة عدم وجود أسنان للمريض، أو إن كانت أسنانه عير مناسبة لإجراء العملية، وهي حالات يعتبر حدوثها قليلاً للغاية لكنها ممكنة.

وكان المريض الذي أجريت عليه هذه العمليه الجراحية الناجحة، والتي مكنته من استعادته للبصر بعد 15 عاماً من فقده، قد عبّر بدوره عن مدى سعادته بإستعادة البصر بعد معاناة استمرت كل هذه السنوات الطويلة، وأكد أنه لم يتوقع خلال هذه الفترة كلها بأن يعود له البصر مرة أخرى.

وأضاف المريض أيضاً، بأنه اليوم وبعد أن تمكنت عيناه من رؤية النور من جديد، وأصبح قادراً على الإبصار، فهو لم يعد بحاجة إلى مساعدة الآخرين في شؤون حياته اليومية، أو في أي شأن آخر، ويتابع بأنه لاحظ التغير العمراني في البناء بشوارع العاصمة الأردنية عمان، والذي لم يكن موجوداً قبل أن يفقد بصره، كما أنه شاهد أشياء جديدة لم تكن موجودة في السابق، وتابع أنه الآن أصبح قادراً على قراءة النصوص وكتابتها واستخدام الهاتف النقال مثل بقية الأشخاص.

وكان المريض قد قدم جزيل الشكر وعظيم الإمتنان للفريق الطبي الذي قام بهذه العملية الحساسة، ولأطباء الخدمات الطبية الملكية في مدينة الحسين الطبية، الذين يسعون دائماً لمواكبة العلوم الطبية الحديثة، والتي ساهمت بإنهاء معاناة الكثير من المرضى.

210

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة