حركة أمل: ﻻ يمكن النأي بالنفس بعد استهداف سوريا

حركة أمل: ﻻ يمكن النأي بالنفس بعد استهداف سوريا
السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:١٩ بتوقيت غرينتش

دان المكتب السياسي ل​حركة امل​ العدوان الثلاثي على الجمهورية العربية السورية، حيث رأت الحركة في بيان لها ان العدوان يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واعتداءا صارخا على ​الدولة السورية​ العضو المؤسس للامم المتحدة.

العالم - لبنان

واعتبرت الحركة في بيانها، ان العدوان الثلاثي ومعه تحالف الراغبين قد فتح الباب على مصراعيه لجعل المنطقة ساحة حرب على امتداد قواعد العدوان العابر للاجواء والحدود الذي قد يؤدي لتداعيات خطرة على اﻻمن والسلم الدوليين.

واضاف البيان ان "​حركة أمل​ ومعها كل الشرفاء ﻻ يمكنهم ان ينأووا بانفسهم عن استهداف ​سوريا​ ودورها خصوصاً ان هذا العدوان في تداعياته يطاول منطقة الشرق اﻻوسط، فهو يأتي في توقيت مشبوه يتزامن مع تحرير الجيش العربي السوري لمساحات واسعة من الجغرافية السورية من سطوة اﻻرهاب ومع انصراف ​العراق​ ولبنان ﻻنجاز استحقاقاتهما التشريعية ومع هبّة ​الشعب الفلسطيني​ للتأكيد على حقه في العودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها ​القدس​ الشريف".

وختمت الحركة بيانها: ان "حركة امل بقدر ما تعبر عن شجبها واستنكارها لهذا العدوان، تشيد بشجاعة القيادة والجيش و​الشعب السوري​ في تحفزهم وتأهبهم الذي مكنهم من اسقاط اهداف العدوان".

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة