مع الحدث : الموقف الاميركي الاوروبي من الاتفاق النووي وخيارات طهران- الجزء الثاني

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٤٢ بتوقيت غرينتش

كيف سيكون رد فعل ايران في حال انسحب ترامب من الاتفاق النووي ، وما خياراتها ؟

أكد الباحث السياسي الايراني عماد ابشناس ان ما يطلبه الرئيس ترامب على الطاولة هو ايقاف البرنامج الدفاعي الايراني وقطع علاقات ايران مع حلفائها في المنطقة بما يسميه النفود الايراني،  وان يكون الاتفاق النووي بلا نهاية ، وعمليا اذا ماقبلت ايران بهذه الشروط فمعنى ذلك قبولها بان تقوم امريكا وحلفائها بالهجوم على ايران .

وشدد ابشناس على ان التجربة التاريخية قد اثبتت  ان الولايات المتحدة الامريكية مع حلفائها تقوم بالهجوم على الدول بعد تخليها وتخليصها من مقدراتها ، وبالتالي فان هذه الدول لا تقوم بمهاجمة ايران لعلمها برد فعل ايران الكارثي والكلفة ستكون عالية جدا ، ولهذا فمن المستحيل ان تقبل ايران بهذه الشروط بالاضافة الى ان هذه البنود الثلاثة تؤمن الاستقرار في المنطقة حيث اذا لم تكن قوة  ايران موجودة فعلا  فستكون هناك حرب شاملة لا محالة ، وادا خرجت امريكا مع الدول الاوروبية من الاتفاق النووي فستخرج بدورها ايران من الاتفاق ومعاهدة منع انتشار الاسلحة النووية .واما اذا خرجت امريكا فقط من الاتفاق النووي دون اوروبا فسيكون الموقف الايراني اكثر ليونةً ومرونةً، وبالتالي فان خروج امريكا من الاتفاق لا يعني نسف الاتفاق .

واما علي فضل الله استاذ العلوم السياسية فقد بين انه سبق وان استخدم ترامب خلال مؤتمره الصحفي مع ماكرون كلمة بذيئة بحق ايران فهو يستفز ايران ويلعب بالصفقات،  وفي وقت ما ربما يحدث صداما معها ،  والايرانيون بعد 39 عاما من التجربة لن يتنازلوا عن حقوقهم ، ولا يغيب عن البال دور العامل السعودي و"الاسرائيلي " في الضغط  بخصوص الملف النووي الايراني .كما ان العقوابات الاقتصادية يمكن ان تعاد ويتم البدء من الصفر والعودة الى المرحلة التي سبقت الاتفاق .

وبين يونس بلفلاح من فرنسا وهو استاذ العلاقات الدينية والاقتصاد السياسي انه ما نراه اليوم هو مشهد من مسرحية هدفها الضغط السياسي على ايران وما يزعج هذه الدول من ايران هو انتصار ايران في عدد من الاوراق ، من توزع ايران في المنطقة والانتصارات في الملف السوري ايضا وبالتالي يتم اللعب على ورقة الاتفاق  النووي  وذلك من اجل الضغط على الجانب الايراني .

 

 

ضيوف الحلقة :

الدكتور علي فضل الله استاذ العلوم السياسية

الباحث السياسي الايراني عماد ابشناس

الدكتور يونس بلفلاح من فرنسا استاذ العلاقات الدينية والاقتصاد السياسي 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة