فتح:مشروع الاعتراف بالدولة يأتي ردا على تعنت الاحتلال

الأربعاء ٢٩ ديسمبر ٢٠١٠ - ١١:٣٩ بتوقيت غرينتش

رام الله(العالم)-29/12/2010- اكدت حركة فتح ان مشروع القرار الذي يعد الجانب الفلسطيني لتقديمه الى مجلس الامن للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة يأتي ردا على التعنت الاسرائيلي في عملية التسوية، مشيرا الى ان السلطة ستتوجه الى الجمعية العامة والمؤسسات الدولية الاخرى في حال استخدام الفيتو ضد مشروع قرارها. وقال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان تقديم مشروع الى مجلس الامن للاعتراف بالدولة الفلسطينية خلال الايام المقبلة ياتي ردا على الاستعصاء والتعنت والتحكم الاسرائيلي في مسار عملية السلام، حيث اجرت السلطة والقيادة الفلسطينية م

رام الله(العالم)-29/12/2010- اكدت حركة فتح ان مشروع القرار الذي يعد الجانب الفلسطيني لتقديمه الى مجلس الامن للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة يأتي ردا على التعنت الاسرائيلي في عملية التسوية، مشيرا الى ان السلطة ستتوجه الى الجمعية العامة والمؤسسات الدولية الاخرى في حال استخدام الفيتو ضد مشروع قرارها.

 

وقال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان تقديم مشروع الى مجلس الامن للاعتراف بالدولة الفلسطينية خلال الايام المقبلة ياتي ردا على الاستعصاء والتعنت والتحكم الاسرائيلي في مسار عملية السلام، حيث اجرت السلطة والقيادة الفلسطينية مشاورات مع المجموعات العربية والاسلامية وعدم الانحياز، وكلها اكدت الدعم الكامل للموقف الفلسطيني والموافقة على اي تحرك فلسطيني في مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة، ورافضة كل السياسات الاسرائيلية.

 

واضاف عساف: ان هذه رسالة دعم وتأييد قوية للشعب الفلسطيني كما انها رسالة رفض لكل الممارسات الاسرائيلية، معتبرا ان الجانب الفلسطيني يريد اليوم ان يعزل الحكومة الاسرائيلية التي تقوم بمواجهة الشعب الفلسطيني مستقوية عليه بكل ما تملك من اسلحة ارهابية.

 

واعتبر ان اسرائيل ستجد نفسها في مواجهة العالم اجمع عندما يذهب الفلسطينيون الى المؤسسات الدولية التي اصبحت متفهمة اليوم لضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية اكثر من اي وقت مضى.

 

واعرب عساف عن امله في ان يصدر هذا القرار من مجلس الامن لانه ينسجم مع القانون الدولي والقرارات الدولية السابقة والاتفاقيات الموقعة وما تتبناه اللجنة الرباعية للسلام والرعاية الاميركية لعملية السلام، مؤكدا ان المساعي الفلسطينية ستتواصل في حال استخدام الفيتو ضد مشروع قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

واشار المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف الى ان السلطة ستتوجه في تلك الحال الى الجمعية العامة والمؤسسات الدولية الاخرى مثل المحاكم الدولية لاستصدار قرارات تجرم الاستيطان والممارسات الاسرائيلية بحق مدينة القدس وسكان غزة، وتطالب اسرائيل بان تنهي احتلالها وتدعم الحق الفلسطيني في اقامة الدولة.

 

واكد عساف ان السلطة الفلسطينية تعمل على ايجاد بيئة دولية مناسبة للالتفاف على المحاولات الاسرائيلية، حيث يقوم الرئيس عباس بجولة في دول اميركا اللاتينية لشكرها على اعترافها بالدولة الفلسطينية، ومطالبا بمزيد من دول العالم باعترافات مماثلة، متوقعا ان يصدر المزيد منها في الايام المقبلة.

 

واعتبر ان هذا الاجماع الدولي والاعتراف بالدولة الفلسطينية لا يمكن تجاهله ولا يمكن لاسرائيل ان تجابه العالم وتتمسك بالاحتلال، ويجب عندها ان ترضخ للاجماع العالمي، والا يمكن الاستفادة من هذا الاجماع الدولي في المؤسسات والمحاكم الدولية ضد الاحتلال لادانته. 

MKH-29-16:53

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة