قافلة " اسيا1" تناشد مصر ادخال مساعداتها الى غزة

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

عقدت رئاسة قافلة "اسيا 1" امس الخميس مؤتمرا صحافيا في ميناء اللاذقية السوري، اكدت فيه انها تنتظر السماح لها من قبل السلطات المصرية لادخال المساعدات الانسانية الى قطاع غزة المحاصر عبر العريش.وانتقدت الموقف المصري تجاه المشاركيين الايرانيين والقاضي بعدم منح هؤلاء تاشيرات دخول الى مصر واصفة القرار بانه سياسي بامتياز.كما اشارت الى ان السلطات المصرية قد حددت نوع المساعدات المسموح بادخالها، حيث لم تسمح بادخال الكثير من المساعدات.

عقدت رئاسة قافلة "اسيا 1" امس الخميس مؤتمرا صحافيا في ميناء اللاذقية السوري، اكدت فيه انها تنتظر السماح لها من قبل السلطات المصرية لادخال المساعدات الانسانية الى قطاع غزة المحاصر عبر العريش.

 

وانتقدت الموقف المصري تجاه المشاركيين الايرانيين والقاضي بعدم منح هؤلاء تاشيرات دخول الى مصر واصفة القرار بانه سياسي بامتياز.

 

كما اشارت الى ان السلطات المصرية قد حددت نوع المساعدات المسموح بادخالها، حيث لم تسمح بادخال الكثير من المساعدات.

 

وبحسب برنامج القافلة، فإنه كان من المقرر أن تصل إلى القطاع المحاصر في الـ 27 من الشهر الجاري، تزامنا مع الذكرى الثانية للعدوان الإسرائيلي على غزة، إلا أن مكوثها في سوريا عشرة أيام بانتظار الموافقة المصرية أعاق ذلك.

 

ووصلت القافلة إلى الأراضي السورية في الـ 20 من ديسمبر الحالي، وتوجهت السبت الماضي من دمشق إلى ميناء اللاذقية، محطتها الأخيرة قبل الانطلاق إلى ميناء العريش ومنه إلى قطاع غزة.

 

وعبرت القافلة الهند وباكستان وإيران وتركيا، في طريقها إلى سوريا، في مسعى للوصول إلى القطاع المحاصر وتضم ممثلين عن مختلف الدول الأسيوية حيث جمعت متضامنين مسلمين ومسيحيين وبوذيين تحت عنوان "إنساني لتتوحد كل الجهود لكسر الحصار عن غزة".

 

وتمثل القافلة 135 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني وتبلغ حمولتها قرابة الألف طن من الأغذية والأدوية والمستلزمات الطبية.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة