الامم المتحدة تتحدث عن تراجع العنف في ساحل العاج

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

عقد رئيس عمليات حفظ السلام للامم المتحدة آلان لو روي مؤتمرا صحافيا في ابيدجان امس الخميس اكد فيه ان الوضع السياسي والامني مازال متوترا في ساحل العاج لكن اعمال العنف و قتل المدنيين تراجع بشكل ملحوظ.واوضح ان قواته شهدت بعض علامات التحسن الامني في ساحل العاج في الايام الاخيرة. وشدد ان الوضع الامني مازال متوترا بانتظار ما تسفر عنه جهود زعماء غرب افريقيا.وقال ان اي اعتداء يطال القوات الدولية يعتبر جريمة حرب، ودعا /لو روي/ لايجاد مخرج سلمي للازمة في هذا البلد الافريقي.

عقد رئيس عمليات حفظ السلام للامم المتحدة آلان لو روي مؤتمرا صحافيا في ابيدجان امس الخميس اكد فيه ان الوضع السياسي والامني مازال متوترا في ساحل العاج لكن اعمال العنف و قتل المدنيين تراجع بشكل ملحوظ.

 

واوضح ان قواته شهدت بعض علامات التحسن الامني في ساحل العاج في الايام الاخيرة. وشدد ان الوضع الامني مازال متوترا بانتظار ما تسفر عنه جهود زعماء غرب افريقيا.

 

وقال ان اي اعتداء يطال القوات الدولية يعتبر جريمة حرب، ودعا /لو روي/ لايجاد مخرج سلمي للازمة في هذا البلد الافريقي.

 

 

في المقابل، اعربت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس عن الاسف ل"تردي الوضع الانساني" في ساحل العاج بعد اعمال العنف التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في هذا البلد حيث عالج رجال الاسعاف 590 جريحا بينهم 300 حالتهم خطرة.

 

وقالت المنظمة في بيان "امام تردي الوضع الانساني عززت اللجنة الدولية للصليب الاحمر تحركها من اجل المعتقلين والمصابين والنازحين وايضا اللاجئين في الدول المجاورة".

 

واضاف البيان ان مسعفي الصليب الاحمر لساحل العاج وبدعم من اللجنة الدولية للصليب الاحمر عالجوا "منذ 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي 590 مصابا في مختلف انحاء البلاد بينهم نحو 300 حالة خطيرة تم نقلها الى مستشفيات".

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة