شاهد.. انتخابات في فنزويلا وسط ازمة اقتصادية خانقة

الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٤٨ بتوقيت غرينتش

توجه الناخبون في فنزويلا الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس للبلاد، حيث يتنافس الرئيس الحالي نيكولاس مادورو مع أربعة مرشحين آخرين، أبرزهم هنري فالكون زعيم حزب الطليعة التقدمية المعارض. 

العالمالأميرکيتان

في اقتراع يغيب عنه اي منافس جدي للرئيس المنتهية ولايته نيكولاس مادورو وتقاطعه المعارضة المدعومة من الغرب، دعي اكثر من عشرين مليون فنزولي مسجل الى صناديق الاقتراع للتصويت في انتخابات مبكرة تجري في دورة واحدة لولاية من ست سنوات.

ورغم تزايد النقمة الشعبية من الازمة الاقتصادية التي تواجه البلاد، الا ان مادورو يعتبر الاوفر حظا للفوز حيث يبدو الطريق امامه معبدا بعد ضمان سيطرته على السلطات الانتخابية والعسكرية وانقسام المعارضة.

وتتهم المعارضة الرئيس "بالمحسوبية" وبالسعي للسيطرة على المجتمع بوعده تقديم مكافآت الى حاملي البطاقة الوطنية التي تسمح بالاستفادة من البرامج الاجتماعية. لكن رئيسة المجلس الوطني الانتخابي تيبيساي لوسينا استبعدت احتمال ان تكون اموال دفعت الى ناخبين خلال الانتخابات.

وكثفت الولايات المتحدة ضغوطها على حكومة مادورو متهمة إياه بالاستفادة من شحنات مخدرات غير قانونية وألقت باللائمة عليه في أزمات فنزويلا الاقتصادية والسياسية الحالية، وفرضت عقوبات على ديوسدادو كابيلو، المسؤول الثاني في الحزب الاشتراكي الحاكم. وهو ما رفضته كاراكاس متهمة الولايات المتحدة باستخدام عقوبات جديدة على كبار مسؤوليها لعرقلة سير الانتخابات.

وفرضت واشنطن المزيد من العقوبات علی هذا البلد، كما حرضت دولاً مجاورة وقريبة علی تضييق التجارة مع فنزويلا وهو ما أغرق البلد في أزمة اقتصادية تفاقمت أكثر مع تراجع اسعار البترول.

ويعتقد أنصار الرئيس مادورو أن الازمة الاقتصادية عرقلة البرامج والخطط الاستراتيجية التي وضعها الحزب الحاكم لتحسين أوضاع الفقراء وذوي الدخل المحدود وسكان المناطق العشوائية الذين في العادة للرئيس مادورو.

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة