نصف مليون سعودي يعانون من البطالة

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠١:٥٢ بتوقيت غرينتش

اعلن وزير العمل السعودي "عادل فقيه" أن ما يقدر بـ 500 ألف من المواطنين السعوديين لا يزالون عاطلين عن العمل، بالرغم من جهود الحكومة الرامية إلى توطين القوى العاملة في المملكة العربية السعودية.ونقلا عن موقع "حوار وتجديد" ليوم الجمعة، قال وزير العمل في اجتماع لغرفة الرياض للتجارة والصناعة: "علينا أن نحل مشكلة البطالة هذه".وقال أن السعودة كانت تهدف إلى استبدال 10 بالمئة من القوى العاملة الوافدة واستبدالهم بالمواطنين العاطلين عن العمل، ولكن البرنامج فشل في تحقيق هدفه.وأضاف: "خلال السنوات ال 15 الماضية، تم سعودة عدد قليل من الوظائف فقط".ودعا الشيخ صالح كامل ر

اعلن  وزير العمل السعودي "عادل فقيه" أن ما يقدر بـ 500 ألف من المواطنين السعوديين لا يزالون عاطلين عن العمل، بالرغم من جهود الحكومة الرامية إلى توطين القوى العاملة في المملكة العربية السعودية.

ونقلا عن موقع "حوار وتجديد" ليوم الجمعة، قال وزير العمل في اجتماع لغرفة الرياض للتجارة والصناعة: "علينا أن نحل مشكلة البطالة هذه".

وقال أن السعودة كانت تهدف إلى استبدال 10 بالمئة من القوى العاملة الوافدة واستبدالهم بالمواطنين العاطلين عن العمل، ولكن البرنامج فشل في تحقيق هدفه.

وأضاف: "خلال السنوات ال 15 الماضية، تم سعودة عدد قليل من الوظائف فقط".

ودعا الشيخ صالح كامل رجل الأعمال السعودي ورئيس مجلس الغرف السعودية للتجارة والصناعة (CSCCI) لتعيين شركة استشارية دولية للمساعدة في تنفيذ برنامج السعودة بشكل أكثر فعالية.

ويقدر معدل البطالة في المملكة بنسبة 10.5 في المائة وهو رقم مرتفع بالمقارنة مع المعدل العالمي البالغ 8.7 في المئة.

هذا وتعهدت خطة التنمية الاقتصادية 2010-2014 بخفض نسبة البطالة في المملكة العربية السعودية ، ولكن المحللين حذروا من أن الأرقام متفائلة جداً.

وقال روري فايف المتخصص في الدراسات الاقتصادية السعودية لأريبيان بزنس: "إن البطالة في المملكة العربية السعودية ستصل إلى خمسة في المئة في عام 2014، ولكننا نتنبأ بأن تبقى الأرقام في نحو 11 في المئة".

وأضاف: "إن المشكلة في مجال التعليم هو أنه في حين حصل نجاح نسبي في خلق قطاع تعليم جيد، إلا أنه لا يزال صعوبة في تخريج القادرين على العمل في القطاع الخاص".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة