الازهر يطالب وقف الاسفاف بافلام مصر ومسلسلاتها

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

طالب مجمع البحوث الإسلامية في الازهر،بوقف كل ما يؤدي إلى الإيحاءات اللا أخلاقيةفي إعلانات الأفلام التي أصبحت تمثل سيلا عبر الفضائيات وقنوات التلفزيون على الأسر، وما يزيدها خطورة أنها تعرض على جميع الفئات العمرية داخل البيوت المصرية.واعتبر الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وعضو مجمع البحوث الإسلامية، محمد الشحات الجندي فيتصريحات صحفية، أن "الدعاية السينمائية أصبحت ممزوجة بكثير من الإيحاءات الجنسية، وهو ما يجعلها وسيلة تجارية رخيصة و مرفوضة، خاصة ان فئة الشباب هي الفئة الكبرى التي تهتم بالدعاية السينمائية، وما يحدث هو نوع من التعمد، والإعلان بهذه الطريقة يؤ

طالب مجمع البحوث الإسلامية في الازهر، بوقف كل ما يؤدي إلى الإيحاءات اللا أخلاقية في إعلانات الأفلام التي أصبحت تمثل سيلا عبر الفضائيات وقنوات التلفزيون على الأسر، وما يزيدها خطورة أنها تعرض على جميع الفئات العمرية داخل البيوت المصرية.

واعتبر الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وعضو مجمع البحوث الإسلامية، محمد الشحات الجندي في تصريحات صحفية، أن "الدعاية السينمائية أصبحت ممزوجة بكثير من الإيحاءات الجنسية، وهو ما يجعلها وسيلة تجارية رخيصة و مرفوضة، خاصة ان فئة الشباب هي الفئة الكبرى التي تهتم بالدعاية السينمائية، وما يحدث هو نوع من التعمد، والإعلان بهذه الطريقة يؤدي لنشر فساد لفظي، والإسلام يحرم كل ما يمس العفاف والطهر للمجتمع المسلم".

وأضاف: ان "كل ما يؤدي إلى تنامي أمر محرم فهو محرم، والإسلام يحرم كل ما يثير الغرائز فالإيحاءات الجنسية التي تتضمنها بعض الدعاية للأعمال السينمائية ينطبق عليها التحريم لأنها من باب اثارة الغرائز، فالإيحاء لأمور تتعارض مع الطهر والعفاف بمثابة نوع من الاغراء الفاحش، واستخدام مثل هذه الأساليب للإعلان عن عمل درامي طريقة آثمة شرعا وغير جائزة وتنطوي على منكر وهو محرم بكل صوره وكل أشكاله".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة