الجدال مستمر في العراق حول توزيع الوزارات الامنية

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠٧:٤٨ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم): 1/1/2011- لازال الجدل قائما في العراق حول توزيع الوزارات الامنية، ففي الوقت الذي يصر رئيس الوزراء نوري المالكي على تقلد شخصيات مستقلة تتمتع بالكفاءة والنزاهة، تمارس الكتل السياسية ضغوطا لجعل تلك الحقائب ضمن دائرة المحاصصة والتوفقات السياسية. وفي هذا الاطار، قال عضو التحالف الوطني العراقي جمعة العطواني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية يوم الجمعة: ان مشكلة الوزارات الامنية لا زالت في الحقيقة تواجه عقبة كأداء في طريق تعيين وزير كفوء ومهني ويعمل بحيادية ووطنية بعيدا عن كل الارهاصات والمناكفات السياسية بين الفرقاء السياسيين. من جانبه، قال الناشط السياسي

بغداد (العالم): 1/1/2011- لازال الجدل قائما في العراق حول توزيع الوزارات الامنية، ففي الوقت الذي يصر رئيس الوزراء نوري المالكي على تقلد شخصيات مستقلة تتمتع بالكفاءة والنزاهة، تمارس الكتل السياسية ضغوطا لجعل تلك الحقائب ضمن دائرة المحاصصة والتوفقات السياسية.


وفي هذا الاطار، قال عضو التحالف الوطني العراقي جمعة العطواني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية يوم الجمعة: ان مشكلة الوزارات الامنية لا زالت في الحقيقة تواجه عقبة كأداء في طريق تعيين وزير كفوء ومهني ويعمل بحيادية ووطنية بعيدا عن كل الارهاصات والمناكفات السياسية بين الفرقاء السياسيين.


من جانبه، قال الناشط السياسي العراقي سعد المطلبي في تصريح للعالم: يجب ان يكون الوزير الامني او العسكري، الداخلية والدفاع، منسجما مع توجهات القائد العام للقوات المسلحة ومجلس الوزراء والبرنامج الحكومي العام المتفق عليه.

انتهى // jm-01-12:43

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة