ديلما روسيف تتسلم رئاسة البرازيل

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ١١:١٣ بتوقيت غرينتش

تسلمت ديلما روسيف أمس السبت رئاسة البرازيل، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب خلفا للرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا. وأدت روسيف اليمين على الدستور البرازيلي أمام النواب وأعضاء مجلس الشيوخ ورؤساء دول وحكومات أجنبية، لتصبح بذلك رسميا الرئيسة الأربعين وأول امرأة تقود العملاق الجنوب أميركي الذي يبلغ عدد سكانه 191 مليون نسمة. وقالت الرئيسة الجديدة في الخطاب الذي ألقته بالمناسبة "إن النضال الأهم لحكومتي سيكون العمل على استئصال الفقر المدقع" الذي يعاني منه نحو 18 مليون نسمة، واعتبرت الأمر بمنزلة التزام لا بد أن يشارك فيه كامل المجتمع البرازيلي.

تسلمت ديلما روسيف أمس السبت رئاسة البرازيل، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب خلفا للرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

 

وأدت روسيف اليمين على الدستور البرازيلي أمام النواب وأعضاء مجلس الشيوخ ورؤساء دول وحكومات أجنبية، لتصبح بذلك رسميا الرئيسة الأربعين وأول امرأة تقود العملاق الجنوب أميركي الذي يبلغ عدد سكانه 191 مليون نسمة.

 

وقالت الرئيسة الجديدة في الخطاب الذي ألقته بالمناسبة "إن النضال الأهم لحكومتي سيكون العمل على استئصال الفقر المدقع" الذي يعاني منه نحو 18 مليون نسمة، واعتبرت الأمر بمنزلة التزام لا بد أن يشارك فيه كامل المجتمع البرازيلي.

 

كما أوردت في إطار أولويات عملها ملفات التربية والصحة والأمن. وقالت "بإمكاننا أن نكون بلدا أكثر تطورا وعدلا، كما أكدت أنها ستكون "متشددة جدا في حماية المصالح العامة" وأن "الفساد سيحارب بشكل دائم".

 

وكانت روسيف قد انتخبت نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي رئيسة للبرازيل بعد أن فازت بنحو 56% من أصوات الناخبين، مقابل حصول منافسها مرشح الحزب الديمقراطي الاشتراكي البرازيلي المعارض جوزيه سيرا على نحو 44% من الأصوات.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة