موسكو تزود الصين بملايين الأطنان من النفط

الإثنين ٠٣ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٥٧ بتوقيت غرينتش

بدأ تدفق النفط الخام الروسي على الصين الأحد عبر خط أنابيب يربط بين أقصى شرق روسيا وشمال شرق الصين، بعد 24 ساعة من بدء تشغيل خط الأنابيب، وفقا لما ذكره المتحدث باسم الشركة المشغلة لخط الأنابيب.ويتوقع أن ينقل خط الأنابيب ما مقداره 15 مليون طن متري من النفط الخام سنوياً حتى العام 2030، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا."وخلال يوم واحد، من افتتاحه، نقل خط الأنابيب، الذي يمتد من بلدة سكوفورودينو الروسية في منطقة أمور في أقصى شرق البلاد ويمر بمدينة موخه الصينية قبل أن ينتهي في مدينة داتشينغ في شمال شرق الصين، حوالي 42 ألف طن متري.

بدأ تدفق النفط الخام الروسي على الصين الأحد عبر خط أنابيب يربط بين أقصى شرق روسيا وشمال شرق الصين، بعد 24 ساعة من بدء تشغيل خط الأنابيب، وفقا لما ذكره المتحدث باسم الشركة المشغلة لخط الأنابيب.

 

ويتوقع أن ينقل خط الأنابيب ما مقداره 15 مليون طن متري من النفط الخام سنوياً حتى العام 2030، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا."

 

وخلال يوم واحد، من افتتاحه، نقل خط الأنابيب، الذي يمتد من بلدة سكوفورودينو الروسية في منطقة أمور في أقصى شرق البلاد ويمر بمدينة موخه الصينية قبل أن ينتهي في مدينة داتشينغ في شمال شرق الصين، حوالي 42 ألف طن متري.

 

ويبلغ طول الأنبوب في الأراضي الروسية حوالي 72 كيلومتراً، بينما يبلغ طوله في الأراضي الصينية حوالي 927 كيلومتراً.

 

وينهي هذا التعاون الصيني الروسي في المجال النفطي اعتماداً روسياً على أوروبا في مجال الطاقة استمر عقوداً طويلة، بحسب المحللين.

 

وقال ليام هاليغان، المحلل في مؤسسة "بروسبيرتي كابيتال، إن "البنية التحتية للنفط الروسي تتجه شرقاً حالياً..

 

وتستطيع موسكو أن تطالب برفع الأسعار حالياً، كما يمكنها أن تنوع في صادراتها من المنتجات الهيدروكربونية."

 

ونقلت شينخوا عن المتحدث باسم فرع خط أنابيب "بترو تشينا"، مشغل القطاع الصيني من خط الأنابيب، قوله إنه من المقرر أن ينقل الأنبوب إجمالي 1.32 مليون طن من البترول إلى الصين في يناير/كانون الثاني الجاري، وفقا لما ذكره.

 

يشار إلى أن رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، كان قد صرح في أغسطس/آب الماضي بأن موسكو تهدف إلى إمداد منطقة آسيا - الباسفيك بنحو 30 مليون طن من النفط الخام سنوياً، وتخطط لزيادة الكمية إلى 50 مليون طن سنوياً في المستقبل.

 

وكانت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" قد قالت في خبر لها إن روسيا بدأت منذ منتصف ليل الأول من يناير/كانون الثاني بضخ النفط إلى الصين، مشيرة إلى أن الاتفاقية التي وقعتها روسيا والصين تنص على توريد 15 مليون طن من النفط الروسي إلى الصين سنويا خلال 20 عاماً.

 

وأشارت الوكالة إلى أن خط الأنابيب يمتد من حقول النفط في شرق سيبيريا إلى الساحل الروسي للمحيط الهادئ، وأنه تم إنشاؤه بمساعدة الصين التي قدمت قرضا قدره 25 مليار دولار.

يشار إلى أن الطن المتري يعادل 1.1 طناً.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة