غبابغو ووتارا وافقا على الالتقاء والاخير ينفي

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٥٥ بتوقيت غرينتش

أعلن وسيط الاتحاد الافريقي رئيس الوزراء الكيني رايلا اودينغا أن الرئيسين المعلنين في ساحل العاج لوران غباغبو والحسن وتارا وافقا على الإلتقاء وجها لوجه، وهو ما نفاه فريق وتارا.وقال اودينغا اليوم الثلاثاء: "ان الرجلين قبلا بالاجتماع وجها لوجه لكن بشروط"، ليغادر وفد الوساطة الافريقي ساحل العاج بعد لقائه الرئيسين دون اعلان نتائج.من جهته، نفى المستشار السياسي للحسن وتارا الذي اعترف به المجتمع الدولي رئيسا لساحل العاج، الثلاثاء موافقته على لقاء خصمه الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.

أعلن وسيط الاتحاد الافريقي رئيس الوزراء الكيني رايلا اودينغا أن الرئيسين المعلنين في ساحل العاج لوران غباغبو والحسن وتارا وافقا على الإلتقاء وجها لوجه، وهو ما نفاه فريق وتارا.

وقال اودينغا اليوم الثلاثاء: "ان الرجلين قبلا بالاجتماع وجها لوجه لكن بشروط"، ليغادر وفد الوساطة الافريقي ساحل العاج بعد لقائه الرئيسين دون اعلان نتائج.

من جهته، نفى المستشار السياسي للحسن وتارا الذي اعترف به المجتمع الدولي رئيسا لساحل العاج، الثلاثاء موافقته على لقاء خصمه الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.

وقال علي كوليبالي: "ان ما قاله رئيس وزراء كينيا رايلا اودينغا لجهة موافقة وتارا وخصمه الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو على الالتقاء وجها لوجه خاطئ تماما".

واضاف كوليبالي: "لسنا مسرورين من هذا التصريح وننفيه بشكل قاطع"، واكد ان وتارا يصر على التصريحات التي ادلى بها بعد لقائه مع الوسطاء الافارقة، عندما اكد انه الرئيس الشرعي لساحل العاج وعلى غباغبو الرحيل.

من جهة اخرى، أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان ان الازمة في ساحل العاج لا تزال في طريق مسدود، وذلك بعد ان غادر موقتا اجتماعا مع الوسطاء الافارقة الاربعة الذين جاءوا ليقدموا له تقريرا عن مهمتهم امس في ابيدجان حيث التقوا لوران غباغبو والحسن وتارا الرئيسين المعلنين في ساحل العاج.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة