مسؤول فلسطيني:كيان الاحتلال يريد فرض حدود جديدة

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ١٠:٤٧ بتوقيت غرينتش

اكد غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية اليوم الثلاثاء، ان قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بتسليم 15 فلسطينيا في شمال اريحا اخطارات بازالة بيوتهم واحد المساجد، ياتي في اطار حملتها الشرسة التي بداتها منذ عام.وقال دغلس: ان هدف هذه الحملة الشرسة التي بداها الكيان الاسرائيلي منذ عام هو فرض حدود جديدة، من خلال توسيع الاستيطان الاسرائيلي.

اكد غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية اليوم الثلاثاء، ان قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بتسليم 15 فلسطينيا في شمال اريحا اخطارات بازالة بيوتهم واحد المساجد، ياتي في اطار حملتها الشرسة التي بداتها منذ عام.

 

وقال دغلس: ان هدف هذه الحملة الشرسة التي بداها الكيان الاسرائيلي منذ عام هو فرض حدود جديدة، من خلال توسيع الاستيطان الاسرائيلي.

 

واضاف المسؤول الفلسطيني: انه سيتم اتخاذ كل الاجراءات لمواجهة هذه الحملة، سواء عبر اللجوء الى المحاكم الاسرائيلية، رغم عدم القناعة بهذا الاجراء، او بتنظيم المسيرات الشعبية، تنديدا بمثل هذه الاعمال الاسرائيلية، وكذلك باطلاع المنظمات الدولية على حقائق الامور.

 

وكان محافظ اريحا والاغوار، ماجد الفتياني، قد وصف، الاثنين، هذه الاجراءات والاخطارات انها استمرار لنهج اسرائيلي همجي، ومحاولات لاقتلاع وتهجير سكان الاغوار الفلسطينية وتهويد المنطقة.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة