رغم الحرب... نماذج سورية مشرقة

رغم الحرب... نماذج سورية مشرقة
السبت ٠٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:٤١ بتوقيت غرينتش

رغم ويلات الحرب في سوريا التي دمرت  البلاد نتيجة التدخل الخارجي السافر في شؤون البلاد، مما جعل الانباء القادمة من هناك مليئة باخبار القصف والدمارلإ الا ان هناك بعض النماذج السورية التي حققت نجاحا في مجالات مختلفة و كتبت عنها الصحافة.

العالم -سوريا

ومن هذه النماذج الطفل السوري، يزن طه (11 عاما)، وصاحب الموهبة الفريدة بالتعليق الرياضي في برنامج "كرة القدم لأجل الصداقة"، إلى جانب مشاركين من 211 دولة، والذي سيقام حاليا بالتزامن مع افتتاح فعاليات كأس العالم في روسيا.

يقيم الطفل يزن مع والديه في دولة الكويت وقد اختاره الاتحاد الرياضي العام نظرا لموهبته في التعليق الرياضي ليمثل سوريا في فعاليات البرنامج والتي تتضمن أنشطة ثقافية وتربوية ورياضية واجتماعية، إضافة إلى حضور المباراة الافتتاحية لكأس العالم، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية "سانا".

ويضم البرنامج أيضا العديد من نجوم كرة القدم العالميين، وسيكون للطفل السوري يزن دور فعال فيه حيث بين والده زياد طه في تصريح لـ"سانا" إنه سيكون المعلق رقم واحد لمعظم فعاليات البرامج الرياضية باللغتين العربية والإنجليزية.

وفي السياق ذاته، نفى والد يزن أن يكون ابنه قد تعاقد مع قنوات وفضائيات عربية للتعليق على مباريات كأس العالم، مؤكدا حرصه ووالدته على تنمية مواهب ابنهما بالطريقة الصحيحة والاهتمام بتحصيله العلمي.

ويهدف البرنامج الذي تنظمه شركة "غازبروم" الروسية بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى نشر الصداقة والسلام والمحبة والتسامح والحفاظ على البيئة.

دانييل عيسى سوري حقق نجاحا في صناعة الاحذية باوروبا:

عندما فرَّ دانييل عيسى من بلده سوريا في عام 2014، كان يواجه مستقبلاً غامضاً كلاجئ في فرنسا، حيث لم يكن يعرف سوى القليل من الناس والنزر اليسير من اللغة، لكنه الآن يبيع علامته التجارية الخاصة من الأحذية الرياضية الفاخرة لأثرياء باريس وهوليوود.

كان الشاب، البالغ من العمر 30 عاماً، قد درس الموضة في دمشق، غير أنه تخلَّى عن أمله في أن يكون له عمله الخاص بوطنه، ولاذ بالفرار من الحرب، ليستقر به المقام في لِيل قرب الحدود البلجيكية.

يصنع عيسى أحذية جلدية تجمع بين البساطة والأناقة، تزيِّنها أشرطة مطاطية بدلاً من الأربطة العادية ويباع الزوجان منها بسعر يبلغ 330 يورو (390 دولاراً) في المتوسط.

وقال عيسى لـ”رويترز”، من متجر يعرض 28 طرازاً من أحذيته، إن الممثلة ووبي جولدبيرغ طلبت شراء أحذية منه بعدما شاهدت نموذجاً أولياً بقَدم صديقة لها في عرض للأزياء بالولايات المتحدة وسألت عن مصممه.

وسوف يفتتح الشاب السوري أول متجر له خلال أسبوعين. والأحذية من تصميمه معروضة بالفعل في بيفرلي هيلز وباريس وأجاكسيو وكورسيكا. وبعدما تعلَّم الحياكة على يد جدته، كان على عيسى أن يكافح لإقناع والديه بأن الموضة ليست شأناً يخص الفتيات فقط.

مازال السوريين يستطيعو تحقيق النجاح رغم ما تمر به بلادهم من ازمة و من المؤكد عندا تستقر الاوضاع سنشهد نماذج مشرقة اخرى في المستقبل.

102-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة