استثناء واشنطن من زيارة المنشآت النووية الايرانية

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ١٠:٢٦ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم)-05/01/2011- اكد برلماني ايراني استثناء طهران لسفير الولايات المتحدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الدعوة التي وجهتها لسفراء الدول الاعضاء في الوكالة لزيارة المنشأت النووية الايرانية، منتقدا ازدواجية المعايير الاميركية في التعامل مع البرنامج النووي الايراني. وقال النائب في البرلمان الايراني محمود احمدي بي غش في تصريحلقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان دعوة ايران لسفراء الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تأتي في سياق تبني ايران سياسة نووية شفافة، حيث اعلنت من قبل مرارا انها تقدر الشروط التي تضعها الوكالة وتعمل وفقا للاطار العام لمعا

طهران(العالم)-05/01/2011- اكد برلماني ايراني استثناء طهران لسفير الولايات المتحدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الدعوة التي وجهتها لسفراء الدول الاعضاء في الوكالة لزيارة المنشأت النووية الايرانية، منتقدا ازدواجية المعايير الاميركية في التعامل مع البرنامج النووي الايراني.

 

وقال النائب في البرلمان الايراني محمود احمدي بي غش في تصريح لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان دعوة ايران لسفراء الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تأتي في سياق تبني ايران سياسة نووية شفافة، حيث اعلنت من قبل مرارا انها تقدر الشروط التي تضعها الوكالة وتعمل وفقا للاطار العام لمعاهدة عدم الانتشار النووي.

 

واضاف احمدي بي غش: ان دعوة مشابهة وجهت لبعض السفراء الاجانب في طهران قبل 3 اعوام، من اجل ان توضح ايران للعالم بانها تتبع القوانين الدولية ولن تحيد عنها.

 

ونفى ان تكون ايران قد استثنت ايا من الدول الاعضاء في الوكالة من هذه الدعوة الا الولايات المتحدة، وذلك بسبب السياسة العدائية التي تنتهجها واشنطن ازاء ايران، والاسلوب غير السليم الذي تتبعه مع طهران.

 

واعتبر احمدي بي غش ان مثل هذه الزيارة ستكون عامل تأييد لسلامة الانشطة النووية الايرانية، كما انها ستكون بمثابة تحذير للولايات المتحدة ومن يدور في فلكها.

 

وانتقد ازدواجية المعايير الاميركية حيال البرنامج النووي الايراني السلمي في وقت يمتلك الكيان الصهيوني ترسانة نووية عسكرية ضخمة، لكنها لا تثير هذا الموضوع ابدا.

MKH-5-16:37

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة