صالحي يلتقي رئيسي الجمهورية والبرلمان العراقيين

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ١٢:٢٣ بتوقيت غرينتش

التقى وزير الخارجية الايراني بالانابة علي اكبر صالحي اليوم الاربعاء ببغداد مع الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.وبحث صالحي خلال لقائه الطالباني الذي جرى في قصر السلام، التطورات على الساحتين العراقية والاقليمية.واكد الجانبان خلال اللقاء على اهمية تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.وخلال لقائه رئيس البرلمان العراقي ، قال وزير الخارجية الايراني بالانابة ان العراق يعتبر بمثابة الجسر بين العالمين الاسلامي والعربي، معربا عن امله في ان يكون هذا الجسر اكثر رسوخا من اي وقت مضي وذلك بحنكة المسؤولين العراقيين.واضاف صالحي، انه يمكن عن ه

 التقى وزير الخارجية الايراني بالانابة علي اكبر صالحي اليوم الاربعاء ببغداد مع الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.

وبحث صالحي خلال لقائه الطالباني الذي جرى في قصر السلام، التطورات على الساحتين العراقية والاقليمية.

واكد الجانبان خلال اللقاء على اهمية تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وخلال لقائه رئيس البرلمان العراقي ، قال وزير الخارجية الايراني بالانابة ان العراق يعتبر بمثابة الجسر بين العالمين الاسلامي والعربي، معربا عن امله في ان يكون هذا الجسر اكثر رسوخا من اي وقت مضي وذلك بحنكة المسؤولين العراقيين.

واضاف صالحي، انه يمكن عن هذا الطريق ايجاد المزيد من التقارب بين شعوب العالم الاسلامي.

وصرح بان الشعب العراقي كان على مر التاريخ ولازال شعبا ابيا وحرا، معربا عن امله في تحقيق الاستقلال الكامل في العراق دون تواجد القوات الاجنبية.

واكد وزير الخارجية الايراني بالانابة بان وجود برلمان قوي في بلد مستقل امر ضروري، موضحا بان الحكومة تنجح في مهامها عندما تحظي ببرلمان داعم ومتعاون معها.

واشار صالحي الى عملية‌ تشكيل الحكومة العراقية، وقال: ان المسؤولين العراقيين اظهروا بانهم يتمتعون برحابة صدر جيدة وان ارادتهم مستمدة من ارادة الشعب العراقي حيث اتفقوا واستطاعوا ان يشكلوا برلمانا قويا.

واشار وزير الخارجية الايرانية بالانابة الى رابطة الصداقة الايرانية‌ والعراقية، داعيا الى تفعيل هذه الرابطة مرة اخرى وقال: نتوقع مع تحقيق هذا الموضوع، تفعيل القوانين والقرارات التي وقعها مسؤولو البلدين سابقا مثل استرجاع المجرمين.

واضاف صالحي: لقد اجرينا سابقا محادثات مع المسؤولين العراقيين بمن فيهم الرئيس الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي حول تشكيل لجان للسياسة الخارجية والامن القومي، موكدا ضرورة اعتماد البرلمان العراقي قرارات لتفعيل هذه اللجان.

واكد بان وحدة وامن العراق مطلب لايران، مشددا على ضرورة عقد معاهدة اقليمية بين ايران والعراق وتركيا وسوريا.

وقال صالحي بان هذا الموضوع يؤدي الى ارساء السلام والاستقرار في المنطقة وكذلك معالجة المشاكل الاقتصادية‌ لشعوب المنطقة.

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب العراقي ان الشعب العراقي سعى دوما الى الامن والاستقرار، واضاف: بما ان الشعب العراقي يعاني من مشاكل عديدة فان العراق بحاجة الى تضافر جهود جميع دول المنطقة لاحلال الامن والاستقرار.

ودعا النجيفي الى ابلاغ سلامه لقائد الثورة الاسلامية والرئيس الايراني ، معربا عن امله بزيارة ايران قريبا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة