عودة مقتدى الصدر الى النجف الاشرف

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٠٠ بتوقيت غرينتش

عاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى مقره في النجف، جنوب بغداد، الاربعاء بعد اربعة اعوام امضاها في ايران. وقال مصدر في التيار ان "مقتدى الصدر وصل الى النجف برفقة عدد من كبار مساعديه بينهم مصطفى اليعقوبي ومحمد الساعدي وحيدر الجابري". واضاف ان "الصدر توجه اول الامر الى منزله في حي الحنانة (وسط)" مشيرا الى انها "ليست زيارة انما سيبقى في النجف". واحتشد مئات الاشخاص امام منزل الصدر وفي الطرق المؤدية اليه ترحيبا به وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها الشرطة. وقام الصدر بزيارة مرقد الامام علي عليه السلام يحيط به حراسه الشخصيون. ومن المتوقع

عاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى مقره في النجف، جنوب بغداد، الاربعاء بعد اربعة اعوام امضاها في ايران.


وقال مصدر في التيار ان "مقتدى الصدر وصل الى النجف برفقة عدد من كبار مساعديه بينهم مصطفى اليعقوبي ومحمد الساعدي وحيدر الجابري".


واضاف ان "الصدر توجه اول الامر الى منزله في حي الحنانة (وسط)" مشيرا الى انها "ليست زيارة انما سيبقى في النجف".


واحتشد مئات الاشخاص امام منزل الصدر وفي الطرق المؤدية اليه ترحيبا به وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها الشرطة.


وقام الصدر بزيارة مرقد الامام علي عليه السلام يحيط به حراسه الشخصيون.


ومن المتوقع ان يزور الصدر المرجع الاعلى آية الله علي السيستاني، وفقا لاحد مسؤولي مكتبه في النجف.

وقضى مقتدى الصدر اربعة اعوام في ايران اكمل خلالها دراسته الفقهية في الحوزة العلمية.


وللتيار الصدري 39 نائبا في البرلمان العراقي المكون من 325 مقعدا.


كما نال سبع حقائب هي الاسكان والعمل والموارد المائية فضلا عن وزارة الدولة للسياحة والاثار ووزارتين من دون حقيبة في الحكومة التي تشكلت اواخر الشهر الماضي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة