الكونغرس الاميركي يتوعد أوباما بقرارات حازمة

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٠٦ بتوقيت غرينتش

حذر الرئيس الجديد لمجلس النواب الأميركي وزعيم الأغلبية الجمهورية جون بوينر من أنه سيكون على الكونغرس اتخاذ "قرارات حازمة" بشأن السياسة الاقتصادية التي يتبعها الرئيس باراك أوباما، منبها إلى أن إنفاق الحكومة "تجاوز حدود الممكن".وقال بوينر بعد انتخابه الأربعاء رئيسا لمجلس النواب إن الإنفاق الحكومي أثر على الشعب الأميركي، مشيرا إلى أن "ديننا سيتجاوز قريبا حجم اقتصادنا كله".

حذر الرئيس الجديد لمجلس النواب الأميركي وزعيم الأغلبية الجمهورية جون بوينر من أنه سيكون على الكونغرس اتخاذ "قرارات حازمة" بشأن السياسة الاقتصادية التي يتبعها الرئيس باراك أوباما، منبها إلى أن إنفاق الحكومة "تجاوز حدود الممكن".

 

وقال بوينر بعد انتخابه الأربعاء رئيسا لمجلس النواب إن الإنفاق الحكومي أثر على الشعب الأميركي، مشيرا إلى أن "ديننا سيتجاوز قريبا حجم اقتصادنا كله".

 

وقد انتخب مجلس النواب الأميركي جون بوينر رئيسا له خلفا للديمقراطية نانسي بيلوسي، وذلك بعد أن فاز الحزب الجمهوري بأغلبية مقاعد المجلس في انتخابات التجديد النصفي التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

ويستعد الكونغرس للتصويت يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري من أجل إلغاء تعديل نظام الرعاية الصحية، لكن ذلك لن يكون سهلا لأن الديمقراطيين لا يزالون يحتفظون بالأغلبية في مجلس الشيوخ، كما أن الرئيس يتمتع بحق النقض (الفيتو) لجميع قرارات النواب.

 

وقد استعاد الجمهوريون السيطرة على مجلس النواب في الانتخابات النصفية بأغلبية 242 مقعدا مقابل 193 للحزب الديمقراطي، إلا أن مجلس الشيوخ لا يزال يشغل فيه الديمقراطيون 53 مقعدا في حين يشغل الجمهوريون 47 مقعدا.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة