توقيع هدنة بين الحركة الشعبية السودانية وجماعة منشقة

الخميس ٠٦ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٠٣ بتوقيت غرينتش

وقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان ومتمردو جورج اثور "اكبر الفصائل المتمردة بالجنوب"، اتفاقا لوقف اطلاق النار.وقال آثور ان الاتفاق الذي وقع بينه وبين الحركة هو مجرد اتفاق اطاري ينص على وقف اطلاق النار بين الجانبين، وان المفاوضات لا تزال جارية لحل بقية الخلافات العالقة.وكان اثور قد انفصل عن الحركة في نيسان /ابريل الماضي اثر خسارته في انتخابات حاكم ولاية جونغلي الجنوبية، ما ادى الى وقوع اشتباكات ومعارك عنيفة بين الطرفين.في هذه الاثناء، أكد القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان اغوك ماكور انه في حال تم الانفصال بين جنوب وشمال السودان فان الجنوب قادر على ادارة نفسه بن

وقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان ومتمردو جورج اثور "اكبر الفصائل المتمردة بالجنوب"، اتفاقا لوقف اطلاق النار.

وقال آثور ان الاتفاق الذي وقع بينه وبين الحركة هو مجرد اتفاق اطاري ينص على وقف اطلاق النار بين الجانبين، وان المفاوضات لا تزال جارية لحل بقية الخلافات العالقة.

وكان اثور قد انفصل عن الحركة في نيسان /ابريل الماضي اثر خسارته في انتخابات حاكم ولاية جونغلي الجنوبية، ما ادى الى وقوع اشتباكات ومعارك عنيفة بين الطرفين.

في هذه الاثناء، أكد القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان اغوك ماكور انه في حال تم الانفصال بين جنوب وشمال السودان فان الجنوب قادر على ادارة نفسه بنفسه.

وخلال تصريح لقناة العالم، قال ماكور، ان دولة الجنوب الجديدة ستتعامل مع الدول المجاورة وغير المجاورة وفقا للمصالح المشتركة التي تجمع الشعب الجنوبي مع تلك الدول.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة