الغاء الاضرابات في الجزائر بعد تراجع الحكومة

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ١١:٣٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت النقابات العمالية في الجزائر اليوم الجمعة رفع الإضراب الذي أعلنته في وقت سابق اثر إلغاء الحكومة عددا من الإجراءات التي أدت الى زيادة الأسعار، وتسببت باندلاع موجة من الاحتجاجات اجتاحت عدة مدن، فيما تسود حالة من الهدوء الحذر في الشارع عقب تلك القرارات. فقد انتشرت شرطة مکافحة الشغب في الشوارع الرئيسية وحول بعض المساجد في العاصمة الجزائرية قبل صلاة الجمعة وتوقفت نحو 12 شاحنة محملة بقوات مکافحة الشغب في حي بلکور الشعبي، وذلط عقب أحداث شغب هذا الأسبوع احتجاجا على ارتفاع أسعار الغذاء والبطالة.

أعلنت النقابات العمالية في الجزائر اليوم الجمعة رفع الإضراب الذي أعلنته في وقت سابق اثر إلغاء الحكومة عددا من الإجراءات التي أدت الى زيادة الأسعار، وتسببت باندلاع موجة من الاحتجاجات اجتاحت عدة مدن، فيما تسود حالة من الهدوء الحذر في الشارع عقب تلك القرارات.


فقد انتشرت شرطة مکافحة الشغب في الشوارع الرئيسية وحول بعض المساجد في العاصمة الجزائرية قبل صلاة الجمعة وتوقفت نحو 12 شاحنة محملة بقوات مکافحة الشغب في حي بلکور الشعبي، وذلط عقب أحداث شغب هذا الأسبوع احتجاجا على ارتفاع أسعار الغذاء والبطالة.


واشتبك مئات الشبان مع الشرطة في عدة مدن جزائرية في وقت سابق هذا الأسبوع وقاموا بعمليات نهب لمتاجر في العاصمة.


واستخدمت شرطة مکافحة الشغب يوم الأربعاء الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان في حي باب الواد الذي شهد أغلب الاحتجاجات العنيفة في مدينة الجزائر.


وتشهد الجزائر عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اضطرابات اجتماعية متکررة لکن أعمال الشغب احتجاجا على ارتفاع اسعار الغذاء نادرة.


وزادت أسعار الطحين (الدقيق) وزيت الطعام إلى المثلين في الشهور القليلة الماضية لتبلغ مستويات قياسية کما بلغ سعر الکيلوجرام من السکر 150 دينارا بعد أن کان 70 دينارا (0.27 دولار) قبل بضعة شهور.

 

ويبلغ معدل البطالة رسميا في الجزائر نحو عشرة في المئة في حين تقدر منظمات مستقلة النسبة عند حوالي 25 في المئة.


وأعلنت الحکومة خطة استثمارية بتکلفة 286 مليار دولار على مدى السنوات الأربع القادمة بهدف توفير وظائف وتحسين ظروف المعيشة. کما تعهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتوفير مليون وحدة سکنية جديدة بحلول 2014 .


وفي تونس نظم طلاب ومهنيون وشبان سلسلة احتجاجات في الأيام الماضية بسبب البطالة والقيود على الحريات العامة.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة