جرائم النظام اليمني تزيد عزيمة واصرار الشباب

جرائم النظام اليمني تزيد عزيمة واصرار الشباب
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

صنعاء(العالم)-12/05/2011- اتهم سياسي يمني الحكومة في صنعاء بنسف جهود تجمع احزاب اللقاء المشترك لايجاد مخرج للازمة في البلاد وحقن الدماء، عبر ممارسة المزيد من القمع والقتل بحق الشباب اليمنيين، مشددا على ان ارتكاب النظام المزيد من الجرائم لن يزيد الشباب الا اصرارا على مطالبهم.

وقال عضو المجلس الاعلى لاحزاب اللقاء المشترك حسن محمد زيد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان السلطة تريد كسر ارادة الشباب معتقدة بان قتل بعضهم قد يثنيهم عما خرجوا من اجله بعد ان قضوا 3 اشهر يسعون بلوغه، معتبرا ان من المؤكد ان النظام دولة عنف ولن يزيد هذا القتل الشباب الا اصرارا على  التمسك بمطالبهم.

واضاف زيد: ان من المؤسف ان يقاتل اليمني اخاه بدم بارد دون اي مبرر، معتبرا انه كان على السلطة ان تقبل بالمبادرات التي قدمتها هي كي تخفف من الاحتقان وتضع مخرجا امنا سلسا لها من اسر السلطة التي وجدت نفسها فيها.

واعتبر ان اللقاء المشترك شعر بمسؤوليته التاريخية والدينية وحاول رغم الضغط الشعبي والاتهامات التي توجه اليه ان يستجيب لأي مبادرة يتقدم بها الاصدقاء والاشقاء بحثا عن مخرج آمن وسلس للسلطة، لكن الاخيرة حاولت من خلال هذه المبادرات ان تسيئ الى اللقاء المشترك وعلاقته بالشباب، علها تستطيع ان تقضي على ارادتهم وتحد من ثوريتهم.

واكد زيد ان ما يحدث هو على العكس تمامات، معتبرا ان اللقاء لم يكن له هدف الا تجنيب اليمن واليمنيين مزيدا من الدماء، وهو يعرف ويعلم ان الشباب لا يمكن قط ان يتخلوا او يتهاونوا عن تحقيق هدفهم وهو رحيل السلطة واقامة نظام ديمقراطي لا اسري ولا حزبي يستأثر به حزب واحد.

ونوه الى ان السلطة ما زالت تعتقد بان بان خروج الشباب مجرد نزوة او عدوى جاءت من تونس مع انها تعلم ان حركة الاحتجاجات والمشاكل التي تواجه اليمنيين سواء كانت في الشمال او الجنوب هي صادقة على اي مجتمع اخر، خاصة ان الحكومة اليمنية تحولت الى مجرد اداة قمع للشعب.

وبين زيد ان دول مجلس التعاون صرفوا النظر عن الاهتمام بالشأن اليمني اما ضغطا على السلطة او تخليا عن دور دعوا من قبل السلطة للقيام به، مستبعدا ان يستطيع اللقاء المشترك خصوصا في ظل الاتهامات التي توجه له ان يكون ممسحة لهذه الدماء او ان يواجه الغضب والاحتقان والعنف الجاري، وفي ظل مطالبة الشباب برحيل المشترك.

واكد عضو المجلس الاعلى لاحزاب اللقاء المشترك حسن محمد زيد ان اللقاء المشترك حاول البحث عن حل ومخرج، لكن السلطة ارادت حرق دوره كما احرقت دوره مجلس التعاون والمجتمع الدولي، وكأنها تريد ان تضع نفسها والشباب والمجتمع اليمني والعالم في زاوية ضيقة.

MKH-11-23:56

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة