إنطلاق مفاوضات السلام بين فرقاء جنوب السودان بالخرطوم

إنطلاق مفاوضات السلام بين فرقاء جنوب السودان بالخرطوم
الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٤٢ بتوقيت غرينتش

عقد رئيس جمهورية جنوب السودان وخصمه المتمرد جولة جديدة من مفاوضات السلام بالعاصمة السودانية لإنهاء حرب أهلية تستمر منذ خمس سنوات.

العالم - السودان 

إنطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم محادثات بين الفريقين المتصارعين في دولة جنوب السودان برعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) بمشاركة الرئيس "سلفا كيير مايارديت" وزعيم المعارضة المسلحة "رياك مشار" وقادة عدد من الفصائل الجنوبية المعارضة الأخرى وبحضور الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الأوغندي يوري موسفيني وذلك بعد جولة سابقة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وتُعقد هذه المحادثات التي تستمر جولتها الأولى بالخرطوم نحو أسبوعين وفقاً لما أقرّته القمة الإستثنائية لمنظمة الإيغاد التي عُقدت بأديس أبابا مؤخراً.

وتناقش هذه الجولة المسائل المتعلقة بالحكم والترتيبات الأمنية في جنوب السودان بالإضافة إلى الإجراءات الخاصة بإعادة تأهيل الاقتصاد عبر التعاون الثنائي بين جمهوريتي السودان وجنوب السودان.

وفشلت الجولة الأولى من المحادثات رعاها رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" في أديس أبابا الخميس الماضي في تحقيق أي إختراق.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد للصحفيين أن الخرطوم تسعى عبر جولة المحادثات الجارية إلى تحقيق إختراق في هذه المسألة.

وأعرب طرفا النزاع في جنوب السودان عن إستعدادهما للسلام ولكن مايارديت طلب من مناوئيه تقديم أدلة لمواقفهم السياسية بمنطق وليس بتعنت.

وجاءت هذه الجولة بعد أن أعلنت حكومة جنوب السودان أن "صبرها نفد" من زعيم المتمردين رياك مشار.

وتشهد الدولة الوليدة منذ عام 2013 - بعد عامين من إنفصالها عن السودان- حرباً أهلية أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف وأجبرت الملايين على الفرار.

والشهر الماضي صوّت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على "إستئناف بعض العقوبات على جنوب السودان حتى منتصف يوليو/تموز القادم" و"بحث فرض حظر على سفر ستة من قادة جنوب السودان وتجميد أصولهم ما لم يتوقف الصراع بحلول الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري".

214

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة