"صوت واحد " من أوروبا امام ترامب!

الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٣٣ بتوقيت غرينتش

يبدو أن الرئيس الأميركي هو الخاسر الأكبر في الحرب التجارية التي بدأها امام عمالقة الاقتصاد العالمي و هما الصين و أوروبا وعندما قرر ترامب رسوما ضريبية على واردات الفولاذ بنسبة 25 بالمئة والألومينيوم بنسبة 10 بالمئة من أوروبا و الصين، لم يشعر بان المسألة ليست بسهولة التي يتصورها والعالم تغير ولا تأتي الرياح بما تشتهي سفن ترامب.

العالم- أوروبا

وبعد أن فرض ترامب رسوما تجارية على الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأخرى، القارة العجوزة لم تبقى متفرجا و قررت الخطوات المماثلة ضد واشنطن.

الاتحاد الأوروبي يرد على رسوم ترامب

وافقت دول الاتحاد الأوروبي بالإجماع على خطة لفرض رسوم تجارية بحجم 2.8 مليار يورو على استيراد السلع الأمريكية، ردا على الرسوم التجارية الأمريكية ضد أوروبا و بدأت تنفيذ الخطة من الجمعة الماضية.

واصبحت الحرب التجارية بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة معلنة مع بدء تطبيق رسوم جمركية اضافية على عشرات المنتجات الاميركية مثل الويسكي والجينز والدراجات النارية والعصائر والقوارب.

الحرب التجارية تدفع هارلي ديفيدسون إلى الخروج من أمريكا

أعرب رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب عن دهشته للقرار الذي اتخذته الشركة المصنعة للدراجات النارية "هارلي ديفيدسون" بنقل جزءا من إنتاجها في البلاد إلى الاتحاد الأوروبي بسبب الرسوم.

وكتب ترامب على صفحته على "تويتر"و هو لم يتوقع مثل هذا الإجراء: "ما فجأني أن "هارلي ديفيدسون" (شركة مصنعة للدراجات النارية) أصبحت الأولى بين الشركات التي رفعت الراية البيضاء. لقد ناضلت كثيرا من أجلهم، وفي النهاية لا يريدون أن يدفعوا رسوما على مبيعاتهم في الاتحاد الأوروبي، الذي سبب لنا أضرار كبيرة في التجارة تقدر بـ 151 مليار دولار".

فرنسا تحذر واشنطن من فرض اي رسوم جمركية جديدة

في سياق متصل، حذر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير من ان الاتحاد الاوروبي "سيرد" إذا ما قررت واشنطن فرض رسوم جمركية جديدة على اي من صادراته الى اراضيها.

وقال لومير لمراسلي الصحافة الاجنبية في باريس إنه "عندما قررت الولايات المتحدة استهدافنا بزيادة في التعرفات الجمركية ردت اوروبا بصوت واحد".

واضاف "اذا استهدفتنا الولايات المتحدة مجددا بزيادة في الرسوم جمركية قدرها 20% على السيارات فسنرد مجددا. لا نريد تصعيدا لكن نحن من يتعرض لهجوم".

وتابع الوزير الفرنسي "سنحاول جعل الرئيس ترامب يتراجع عن قراره. وبالتالي فمن المشروع ان نلجأ الى الوسائل التي في حوزتنا لكي نجعل ترامب يفهم اننا لا نقبل قراراته".

وشملت الرسوم الاوروبية الجديدة لائحة طويلة من السلع المنتجة في الولايات المتحدة مثل مواد زراعية (الارز والذرة والتبغ...) ومنتجات من الحديد الصلب وآليات (دراجات نارية وسفن...) والنسيج.

وهذه الرسوم هي رد الاوروبيين على فرض ترامب رسوما جمركية تبلغ نسبتها 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الالمنيوم على وارداتها من معظم دول العالم بما في ذلك على حلفائها.

 

ميركل: أوروبا سترد بحزم على رسوم الولايات المتحدة

قبل أيام،  تعهدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بأن الاتحاد الأوروبي سيرد بحزم على فرض الولايات المتحدة رسوما ضريبية على واردات الألومنيوم والصلب من دول المنطقة.

وقالت ميركل، إن دول الاتحاد الأوروبي "اتفقت على الرد بطريقة ذكية وحاسمة ومشتركة" على القرار الأمريكي.

وأضافت المستشارة الألمانية: "أتفق مع الشركاء الأوروبيين على أن هذه التعريفات الجمركية لا تتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية".

يبدو ان عمالقة الإقتصاد العالمي اتخذت قراراتها الحاسمة ضد تفرد الإدارة الأميركية وفي الاسابيع القادمه سوف نشهد تصعيدا في الحرب التجارية بين واشنطن و منافسيها  والأيام بيننا.

محمد حسن القوجاني

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة