تحذير فلسطيني من أبعاد نقل المؤسسات اليهودية إلى القدس المحتلة

تحذير فلسطيني من أبعاد نقل المؤسسات اليهودية إلى القدس المحتلة
الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٥٨ بتوقيت غرينتش

حذر الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس المحتلة من المخاطر الجسمية على الوجود العربي الفلسطيني في المدينة المقدسة المترتبة على ما يسمى بـ"المخطط الإقليمي للواء القدس".

العالم - فلسطين

وأكد أن المخطط يعد من أخطر المخططات التي يجري تنفيذها في المدينة المقدسة كونه يعكس فلسفة ورؤية الحكومات الإسرائيلية حول تطوير القدس المحتلة، ويشكل الأساس الذي قام عليه المخطط الهيكلي ٢٠٢٠ ومخطط شارع الطوق لتهويد المدينة وضمها نهائياً ضمن مشروع القدس الكبرى الإسرائيلي.

وقال الائتلاف في بيان له إن المخطط يسعى إلى تكريس القدس المحتلة كقلب ومركز للشعب اليهودي ومجمعا روحيا لكل اليهود في العالم، حيث يركز على البلدة القديمة وما يسمى بالحوض المقدس المحيط بالبلدة القديمة ونسيجها البنائي والسكاني، ويسعى إلى تجميع كل مؤسسات الشعب اليهودي وتطويرها فيها، إضافة إلى تجميع الشباب اليهودي الموجود في الشتات في تلك المؤسسات.

وأضاف الائتلاف أنه طبقا للمخطط سيتم إقامة ممثليات للتجمعات اليهودية العالمية لتشكيل صلة الوصل بين القدس المحتلة ويهود العالم، فالمخطط ينظر إلى المواطنين المقدسيين كأقلية صغيرة يتعين دمجها في تركيبة ما يسمى "الفسيفساء".

كما يؤكد المخطط الإقليمي على أهداف المخطط ٢٠٢٠ والذي تم تطويره الى العام ٢٠٣٠ ويشدد على بقاء القدس المحتلة ذات أغلبية يهودية ويشجع الهجرة إليها ومحاربة الهجرة العكسية والساعي إلى تكثيف البناء واستغلال الضواحي، إضافة إلى تكريس حدود بلدية الاحتلال في القدس  المحتلة كحدود للمدينة.

وحسب المخطط فان أية مشاريع تطوير في المدينة يجب ان تبتعد مسافة 120 مترا عن جدار الفصل و80 مترا عن خط سكة الحديد، وهذا يقلل من فرص التطوير والبناء، ويحد من نسبة السكان العرب في مركز المدينة.

ويهتم المخطط بأوضاع اليهود لتطوير وجودهم وإحيائهم فهو سيعمل على زيادة وتقوية المستوطنات على حساب الأراضي والمناطق المستخدمة للفلسطينيين. كما سيصادر في سياق المخطط المصادر الطبيعية للفلسطينيين من مياه وأرض وبنية تحتية، إضافة إلى تقليص حجم الأراضي الزراعية في شرقي القدس والحد من التطور العمراني الكافي فيها.

أما بخصوص المواصلات وشبكة الطرق والسكة الحديدية، فيقول الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس المحتلة إنه خطط لها لكي تخدم غربي القدس المحتلة والمستوطنات بالدرجة الأولى.

وأشار إلى أن المخطط يعمل على تعزيز اعتبار القدس المحتلة مركز "إسرائيل"، لهذا فهو يدعو إلى نقل كافة المؤسسات "الإسرائيلية" إليها.

المركز الفلسطيني للإعلام

221

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة