شاهد: حراك في اروقة الامم المتحدة.. ماذا يحاك ضد سوريا؟

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٣ بتوقيت غرينتش

عقدت في مجلس حقوق الانسان في مدينة جنيف السويسرية ندوة حول الوضع في سوريا، حيث اعتبر سفير سوريا الدائم في الامم المتحدة أن تقرير اللجنة الاممية حول الغوطة الشرقية يأتي في إطار حملة التشويه التي تشن من قبل بعض الدول على بلاده.

العالم - سوريا

حراك حقوقي وسياسي في جنيف محوره سورية ووضع حقوق الانسان فيها، ونقاشات حول دور الامم المتحدة  من الحرب الدائرة في هذا البلد، غض الطرف عن انتهاكات الدول الكبرى للقانون الدولي في سورية.. امر دأبت على ممارسته الامم المتحدة

وقال السفير البريطاني السابق في دمشق بيتر فورد: هناك اغفال متعمد عن مجازر التحالف الدولي وعن الهجمات العسكرية الغير الشرعية التي تنفذها الولايات المتحدة وعن احتلالها اراض سورية.

دبلوماسيون انتقدوا ما اسموه نفاق الدول التي تفرض عقوبات اقتصادية على سورية بذريعة حماية السوريين.

وقال ادريس الجزائري المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة: العقوبات المفروضة على سوريا جريمة ضد الانسانية، زرت سوريا مؤخراً واعلم مدى تأثيرها المدمر على حياة السوريين.

في سياق ذي صلة، اعتبرت الحكومة السورية تقرير اللجنة الاممية حول الغوطة الشرقية واتهامه الجيش السوري بانتهاك حقوق الانسان، بأنه يندرج ضمن حملة التشويه ضدها.

واكد حسام الدين الا، سفير سورية الدائم في الامم المتحدة بجنيف، ان هذه اللجنة انشأت لهدف محدد فقط هو تشويه صورة الحكومة السورية في الوقت تتجاهل فيه هذه اللجنة بالكامل مسؤولية المجموعات الارهابية، ومسؤولية الدول التي تدعم وتمولها.

ويحذر معنيون من استمرار التسييس والانتقائية في تعامل الامم المتحدة مع القضايا المختلفة، وسوريا منها على وجه الخصوص.

ويعزو مختصون عجز الامم المتحدة عن تقديم المساعدة لسوريا الى تسييس القرارات داخل المنظمة الاممية واستخدامها من قبل دول غربية كغطاء لانتهاكات القانون الدولي.

103-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة