مندوب ايران بالامم المتحدة..

اعضاء مجلس الامن يدعون للتنفيذ الكامل للاتفاق النووي

اعضاء مجلس الامن يدعون للتنفيذ الكامل للاتفاق النووي
الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٠٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر سفير ومندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو، خروج اميركا من الاتفاق النووي وفرض اجراءات الحظر العابرة للحدود نقضا صارخا للقرار الاممي 2231 وميثاق المنظمة، لافتا الى ان جميع اعضاء مجلس الامن تقريبا انتقدوا هذه الخطوة الاميركية ودعوا الى دعم الاتفاق النووي وتنفيذه كاملا.

العالم - ايران

وفي تصريح ادلى به للصحفيين امس الاربعاء عقب اول اجتماع رسمي لمجلس الامن للبحث حول القرار الاممي 2231 ، بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي، قال خوشرو، ان اجتماع مجلس الامن اظهر عزلة اميركا السياسية بحيث انه حتى اقرب حلفائها انتقدوا اداءها تجاه الاتفاق النووي واكدوا اهمية الاتفاق النووي كمنجز دبلوماسي كبير.

واضاف، ان سياسات الحكومة الاميركية الجديدة المناقضة للقوانين الدولية وسيادة القانون لم تنحصر بالسعي لتقويض الاتفاق النووي بل شملت ايضا اطارا واسعا؛ بدءا من الخروج من معاهدة باريس حتى نقل السفارة الاميركية الى القدس.

وقال، ان هذه السياسات التي تاتي بصورة اساسية في سياق مصالح الكيان الصهيوني وبعض الاهداف الداخلية تشير الى الافول التدريجي لقوة اميركا.

وتابع مندوب ايران في الامم المتحدة، انه في اجتماع اليوم ( امس الاربعاء ) اقر جميع الاعضاء ما عدا اميركا بان ايران التزمت لغاية الان بنصوص الاتفاق النووي بصورة كاملة وشاملة، وهو ما اكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقاريرها الـ 11 التي اصدرتها لحد الان.

واوضح بان الاعضاء الـ 14 لمجلس الامن الدولي اعربوا عن اسفهم وقلقهم لخروج اميركا من الاتفاق النووي واضاف، ان غالبية اعضاء مجلس الامن اعتبروا خطوة اعادة فرض الحظر الاميركي احادي الجانب بانها غير بناءة.

وفي الرد على سؤال لمراسل وكالة 'ارنا' حول تقرير الامين العام لمنظمة الامم المتحدة الذي اعرب عن اسفه فقط ازاء خروج اميركا من الاتفاق النووي قال خوشرو ، ان تقرير الامين العام لمنظمة الامم المتحدة حول كيفية تنفيذ القرار 2231 غير شامل وهو ما اشار اليه عدد من اعضاء مجلس الامن.

وقال خوشرو، ان استنباطنا من البداية هو انه علي الامين العام ان يقدم تقريرا حول التنفيذ الكامل للاتفاق النووي لا ان يتحدث عن القيود المتبقية فيما يتعلق بالانشطة غير النووية الايرانية.

وتابع مندوب ايران، ان الامين العام اعرب عن اسفه الشديد لخروج اميركا من الاتفاق النووي ولكن ينبغي عليه الا يعير اهمية في تقريره لمزاعم لا اساس لها مطروحة من قبل اطراف اخرى، وفي الاساس فان الامانة العامة للمنظمة ليست في موقع يخولها دراسة او ابداء النظر في مثل هذه التقارير.

واضاف، ان القضايا الفرعية الواردة في تقرير الامين العام جاءت بسبب ضغوط اميركا وسائر الاعضاء خارج الاتفاق النووي والذين يبحثون عن ذرائع.

112-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة