الاحتلال منزعج لاعتراف تشيلي بالدولة الفلسطينية

السبت ٠٨ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٢٧ بتوقيت غرينتش

عبر الكيان الإسرائيلي اليوم السبت عن أسفه لقرار تشيلي الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة معتبرا الخطوة خالية من أي معنى، فيما أبدت السلطة الفلسطينية ترحيبها متفائلة بخطوة مماثلة من دول أخرى.ونقلت صحيفة يدعوت احرنوت عن دبلوماسي اسرائيلي قوله ان وزارة خارجية "الاحتلال الإسرائيلي" تخشى من أن يؤدي اعتراف تشيلي بالدولة الفلسطينية على حدود 67 إلى اعتراف كافة دول أمريكا اللاتينية بها في الشهر القادم.

عبر الكيان الإسرائيلي اليوم السبت عن أسفه لقرار تشيلي الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة معتبرا الخطوة خالية من أي معنى، فيما أبدت السلطة الفلسطينية ترحيبها متفائلة بخطوة مماثلة من دول أخرى.

 

ونقلت صحيفة يدعوت احرنوت عن دبلوماسي اسرائيلي قوله ان وزارة خارجية "الاحتلال الإسرائيلي" تخشى من أن يؤدي اعتراف تشيلي بالدولة الفلسطينية على حدود 67 إلى اعتراف كافة دول أمريكا اللاتينية بها في الشهر القادم.

 

ووصفت التقارير الصادرة من الكيان الإسرائيلي اعتراف تشيلي بالضربة الموجه لخارجية الاحتلال التي كانت ترى في تشيلي مركزا مهما في جهودها لمنع حصول موجة اعترافات بالدولة الفلسطينية.

 

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى الاجتماع المزمع عقده الشهر القادم في ليما عاصمة بيرو والذي يضم دول أميركا اللاتنية و22 دولة عربية وتخوف الكيان الاسرائيلي من وصول ما أسماه تداعيات "عامل الدومينو" بشأن الاعتراف بـ"دولة فلسطين في حدود الرابع من حزيران 1967" إلى هذه القمة والخشية من بلورة وثيقة مشتركة من قبل كافة دول أمريكا اللاتينية بهذا الخصوص بمبادرة البرازيل.

 

من جهتها رحبت السلطة الفلسطينية السبت باعتراف تشيلي بدولة فلسطينية معتبرة انه "انجاز للدبلوماسية" التي يقودها رئيس السلطة محمود عباس، وعبرت عن تفاؤلها بان تقوم دول اخرى في العالم بخطوة مماثلة.

 

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي "نحن متفاؤلون ونتوقع خلال الاسابيع المقبلة مزيدا من الاعتراف بالدولة الفلسطينية من دول اميركيا الجنوبية والوسطى".

 

واضاف ان "اعتراف تشيلي بناهو انجاز للدبلوماسية الفلسطينية التي يقودها محمود عباس" خاصة "في ظل الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة والحكومة الاسرائيلية لوقف مثل هذه الاعترافات".

 

واشار الى ان هذا الاعتراف سبقه تنسيق ما بين محمود عباس والرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا خلال زيارة عباس الى البرازيل قبل ايام.

 

وأعلن وزير خارجية تشيلي /الفريدو مورينو/ اعتراف بلاده بدولة فلسطينية مستقلة دون أن يتحدث عن حدودها.

 

وتحذو تشيلي بهذه الخطوة حذو الارجنتين والبرازيل وبوليفيا والاكوادور وقبلها كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا وكوستاريكا، وهي بلدان اعترفت بدولة فلسطينية على حدود عام 67.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة