مطالبات عراقية وايرانية بطرد جماعة خلق الارهابية من العراق

السبت ٠٨ يناير ٢٠١١ - ١٠:٤٢ بتوقيت غرينتش

ديالى (العالم)-08/01/2011- تظاهر مئات الاشخاص امام معسكر اشرف في محافظة ديالى العراقية احتجاجا على احتجاز جماعة خلق الارهابية لابنائهم داخل المعسكر.واصدر شيوخ عشائر عراقيون متضامنون مع عوائل الاسرى الايرانيين بيانا طالبوا فيه الحكومة العراقية بطرد الجماعة الارهابية ومحاكمة قادتها عل خلفية جرائم ارتكبوها بحق العراقيين.وقال احد الشيوخ لمراسل قناة العالم الاخبارية: لا نقبل باية منظمة ارهابية في العراق ونطالب رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية باخراج هذه المنظمة.

ديالى (العالم)-08/01/2011- تظاهر مئات الاشخاص امام معسكر اشرف في محافظة ديالى العراقية احتجاجا على احتجاز جماعة خلق الارهابية لابنائهم داخل المعسكر.

 

واصدر شيوخ عشائر عراقيون متضامنون مع عوائل الاسرى الايرانيين بيانا طالبوا فيه الحكومة العراقية بطرد الجماعة الارهابية ومحاكمة قادتها عل خلفية جرائم ارتكبوها بحق العراقيين.

 

وقال احد الشيوخ لمراسل قناة العالم الاخبارية: لا نقبل باية منظمة ارهابية في العراق ونطالب رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية باخراج هذه المنظمة.

 

وابدت الحكومة العراقية استغرابها من صمت الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان ازاء منع عناصر خلق العوائل الايرانية من مقابلة ابنائها المحتجزين داخل معسكر اشرف.

 

الى ذلك، قال رئيس اللجنة القانونية لمساعدة العوائل الايرانية المعتصمة رافع العيساوي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: هنالك ضغط دولي من قبل الامم المتحدة ودول ومنظمات تدعي انها انسانية لكنها لا تهتم بالعوائل الموجودة هنا منذ سنة كاملة.

 

واضاف العيساوي: انها تدافع عن اناس اجرموا بحق الشعب العراقي، مؤكدا ان الحكومة العراقية ومنظمات المجتمع المدني في العراق يطالبون باخراجهم من البلاد.

 

وكانت الحكومة العراقية قد اعتبرت تواجد هذه الجماعة الارهابية في العراق خرقا لدستور البلاد والذي يصنفها حسب القانون ضمن الميليشيات والجماعات الارهابية.

 

وتعتصم عشرات العوائل الايرانية منذ عام في العراء امام معسكر اشرف في محافظة ديالى شمال بغداد، للمطالبة بالسماح لها برؤية ابنائها المحتجزين في سجون منظمة خلق الارهابية.

 

وانضم متضامنون عراقيون الى العوائل في مظاهرات مساندة للعوائل الايرانية التي اتعبها المرض والبرد.

 

MKH-8-16:40

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة