بلدية إسطنبول تزيل لافتات المحلات المكتوبة بالعربية

بلدية إسطنبول تزيل لافتات المحلات المكتوبة بالعربية
السبت ٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٤٧ بتوقيت غرينتش

بدأت بلدية محلية في غرب مدينة إسطنبول بإزالة لافتات المحلات العربية، مشيرة إلى تنفيذ لائحة جديدة تنص على أن العلامات التجارية يجب أن تتضمن كلمات تركية لا تقل عن 75 في المائة.

العالم-تركيا

وتعد إسنيورت جزءا من بلدية إسطنبول ولديها أعلى كثافة من المهاجرين السوريين منذ بداية الأزمة في سوريا، حيث استقر آلاف اللاجئين في المنطقة، وبدأت العديد من الشركات السورية في الظهور بعد ذلك.

وأفادت وكالة "دميروين"Demirören التركية بأنه وبعد سلسلة من الشكاوى المقدمة ضد الشركات السورية من قبل السكان المحليين الأتراك، اتخذت بلدية إسنيورت إجراءات جديدة.

وحضر عمدة إسنيورت علي مراد ألاتيبي شخصيا فحوصات النظافة في الأعمال التجارية السورية في الأيام الأخيرة، وأغلق العديد من المطاعم التي يزعم أنها لم تمتثل للمعايير القانونية.

وجاءت الخطوة الأخيرة في 29 يونيو عندما ألغت السلطات البلدية إشارات المتاجر التي تضمنت أقل من 75 بالمائة من الكلمات التركية، حيث أشارت وكالة "Demirören" إلى أن الناس يصارعون لفهم ما يباع هنا وهناك عندما ينظرون إلى العلامات.

وأضافت بلدية إسنيورت فقرة جديدة إلى اللائحة، وفرضت على المطاعم استخدام مرشحات الهواء، ووفقا لتقارير فقد تم وضع بند "فلتر الهواء كعنصر أساسي" لمنع الرائحة القوية للتوابل المستخدمة في انتشار الطعام السوري في المنطقة.

كما قالت الحكومة بأنقرة في لائحة جديدة من القوانين، إن الحد الأدنى للكلمات التركية هو 75 بالمائة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة