الجبهة الديمقراطية: فتح معبر رفح بداية لرفع الحصار

الجبهة الديمقراطية: فتح معبر رفح بداية لرفع الحصار
السبت ٢٨ مايو ٢٠١١ - ١٢:١٥ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم) 28/05/2011ـ اكد عضو المکتب السياسي للجبهة الديموقراطية في غزة طلال أبو ظريف على ضرورة أن يترافق فتح معبر رفح بشکل دائمي مع خطوات إيجابية أخري من أجل فتح کل المعابر الباقية؛ ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وأشاد أبو ظريف في لقاء خاص مع قناة العالم الإخبارية اليوم السبت الى قرار الحکومة المصرية هذا واصفاً إياه بالـجريء و الشجاع و خطوة في الإتجاه الصحيح.

وقال: جاءت هذه الخطوة کثمرة من ثمار انتصار ثورة 25 يناير و ثمرة من ثمار المصالحة الفلسطينية، وهذا ما يؤکد أن التلاحم الفلسطيني العربي يمکن أن يصنع من هذه الخطوة تحدياً جديد يمکن أن نبني عليه في المجتمع الدولي للضغط علي إسرائيل من أجل فتح کل المعابر الباقية من أجل رفع هذا الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني.

واضاف أبو ظريف: نحن نؤکد علي أن هذه الخطوة الإيجابية يجب أن تترافق في المستقبل بخطوات إيجابية إخري. ليکون هذا المعبر ليس للمواطنين فحسب و إنما يکون معبراً تجارياً يخفف من أعباء الحصار المفروض علي الشعب الفلسطيني.

وطالب بتخفيف بعض الإجراءات المتبعة في المعبر ، لكنه اكد ان هذه الخطوة (فتح المعبر) خففت الکثير من معاناة الشعب جراء الإجراءات التي کانت متبعة سابقا في الدخول والخروج إلي جمهورية مصر العربية، نحن بحاجة إلي التخفيف من هذه القيود لکي يتمکن طلابنا والجماهير من العبور إلي مصر باعتبار أن معبر رفح هو المنفذ الوحيد أمام سکان قطاع غزة.

وحول الأبعاد الإستراتيجة لهذا القرار وما إذا کان بداية لتحول جدي وفعلي وکبير في سياسة مصر باتجاه القضية الفلسطينية قال ابو ظريف: من المبکر أن نعطي هذا الموضوع أبعاداً؛ لکننا علي يقين أن الثورة المصرية خلقت وقائع سياسية جديدة تـُرجمت بهذه الخطوة من خلال فتح معبر بفح بشکل دائم.

و أضاف: أنا اعتقد ان الموقف المصري في تطور تدريجي وهذا ما سيعيد مصر إلي مکانتها لکي يکون لها ثقل تلعب به دوراً اساسياً في إطار السياسة العربية، وهذا ما سيجعل القضية الفلسطينية تحتل موقعا متقدما في سياق النضال القومي.

Fa 17:30 28/05
?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة