موسى: الجامعة تتطلع لعقد القمة العربية بالعراق

الأحد ٠٩ يناير ٢٠١١ - ٠٩:١١ بتوقيت غرينتش

أكد عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية اليوم الأحد، أن الجامعة تتطلع إلى عقد القمة العربية في بغداد في مارس المقبل من أجل أن يساهم في قيادة العمل العربي المشترك. وقال موسى، في كلمة أمام البرلمان العراقي، " نحن جميعا نتطلع للقمة العربية التي بانعقادها في بغداد سيقود العراق دوره القيادي في العمل العربي المشترك للعام المقبل، وأن العراق دولة عربية فاعلة وإننا نتفهم ظروف تكوينها".

أكد عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية اليوم الأحد، أن الجامعة تتطلع إلى عقد القمة العربية في بغداد في مارس المقبل من أجل أن يساهم في قيادة العمل العربي المشترك.

 

وقال موسى، في كلمة أمام البرلمان العراقي، " نحن جميعا نتطلع للقمة العربية التي بانعقادها في بغداد سيقود العراق دوره القيادي في العمل العربي المشترك للعام المقبل، وأن العراق دولة عربية فاعلة وإننا نتفهم ظروف تكوينها".

 

وأضاف أن القمة العربية المقبلة ستؤكد عودة العراق كدولة فاعلة في العمل العربي، وقال "استطاع العراق عبور الأزمة ونحن في الجامعة العربية ندعم العراق في خطواته المقبلة، وأن القمة ستكون منطلقا لصفحات جديدة في حاضر ومستقبل المنطقة وإننا نعمل على استقرار الدول العربية وتشجيع الاستثمارات العربية".

 

وذكر "أحضر اليوم العراق وأشعر بأن صفحة سياسية جديدة قد بدأت والمشاركة قد اتسعت، وأن المزاج العراقي بدأ يرتاح وفق قاعدة الوفاق والمصالحة، وأرجو أن يكون ذلك إيذانا بتقدم سريع نحو العراق الحديث؛ لأن العراق ركن أساسي من أركان العالم العربي ونحن مع استرداد العراق لصحته وعافيته".

 

ووصف موسى عملية الاستفتاء على انفصال جنوب السودان بأنه حدث "ضخم في حاضر العرب". وقال:" نحن نجتمع صباح يوم التاسع من يناير وهو اليوم الذي يجري فيه استفتاء في السودان قد يؤدي إلى انفصال جنوب السودان عن شماله وهو حدث ضخم في حاضر العرب".

 

وأضاف أن العراق بلد رئيسي فلا يمكن أن يمر هذا الحدث دون أن يكون له فيه موقف، والموقف الذي تتخذه الجامعة العربية هو أن الاستفتاء أمر مقرر ومتفق عليه في تاريخه، وأنه في النهاية قرار المصوتين، ولكن يجب أن يعمل الجميع على حماية المجتمع السوداني؛ ليكون هناك من الآن عمل ودعوة إلى التكامل والتراص والتعاون بين شمال السودان وجنوبه في إطار الفضاء السوداني الكبير الذي يجب ألا ينفصل وإن شكلت دولتان منفصلتان.

 

ووصل موسى إلى بغداد السبت في زيارة تستغرق يومين، وأجرى مباحثات مع جلال طالباني الرئيس العراقي ونوري المالكي رئيس الحكومة وأسامة النجيفي رئيس البرلمان ووزير الخارجية هوشيار زيباري لمتابعة موضوع عقد القمة العربية. وقال موسى في تصريحات صحفية عقب مباحثاته مع المسؤولين العراقيين إن "العراق قادر على استضافة القمة"، ومن المنتظر أن يزور موسى اليوم مدينتي النجف وأربيل.

 

 

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة