شاهد: مؤتمر ليبي في تونس يؤكد ضرورة تغليب مصلحة الوطن

الخميس ٠٥ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٢٧ بتوقيت غرينتش

جددت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الليبي العام والجامع رفضها لأي تدخل أجنبي في شؤون بلادها، وأكدت خلال مؤتمر صحافي عقدته بالعاصمة تونس، أن الاستقرار الليبي يستدعي بالضرورة حوارا ليبيا بحتا، عنوانه مصلحة الوطن لا غير.

العالم - مراسلون

"لا يجب أن يتعدى التدخل الأجنبي في ليبيا إطار النصح والمشورة الفنية"، تأكيد جددته اللجنة التحضيرية للمؤتمر الليبي العام والجامع، مؤكدة على وجوب توحد مواقف الليبيين ومساهماتهم في تجاوز الخلافات وحلحلة الأزمة المستمرة في البلاد منذ نحو سبع سنوات.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمؤتمر الليبي العام والجامع مفتاح عبدا لله الميسوري:"نثمن عالياً أي نصيحة أو مشورة تقدم من أي طرف، لكننا نرفض رفضاً تاماً أي تدخل في الشأن الداخلي لليبيا".

المؤتمر الذي يصنف نفسه مبادرة مدنية أهلية مستقلة، يطرح نفسه بديلا جديا لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة والاستقرار في ليبيا، نافيا تجاوزه لبقية المبادرات التي سبقته طالما تسعى لذات الغرض. 

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الليبي العام والجامع، صالح الحجازي:"أي مبادرة نتعاون معها سواء كانت داخلية أو إقليمية أو دولية تحت مظلة دعم الشعب الليبي بدون التدخل في السيادة الوطنية وبدون التجاوز علی الحقوق الشعبية الليبية".

وتشهد ليبيا حالة من الانقسام السياسي، حكومة معترف بها دوليا مقرها طرابلس، وأخرى موازية يدعمها المشير خليفة حفتر؛ انقسام يحتد أكثر بمواجهات السيطرة على مسالك تصدير النفط وعائداته.

وأكد نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الليبي العام والجامع، صبحي مسعود سلامة:"بهذه الطريقة سنزيد من المعاناة وتعطل مصالح الدولة. النفط عماد اقتصاد ليبيا وهو المورد الوحيد لضخ الاموال للمصرف المركزي. معالجة الامر يحتاج الی حكمة وصدق نوايا".

حوار ليبي – ليبي ورفض لأي تدخل أجنبي؛ هي أبرز الرسائل التي وجهها المؤتمر الوطني العام والجامع الليبي، داعياً الامم المتحدة والاطراف الفاعلة في الشأن الليبي داخلياً وخارجياً لدعم مجهوداته في حل الازمة الليبية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة