ماي تحظى بدعم حكومتها لإنشاء "منطقة تجارة حرة"

ماي تحظى بدعم حكومتها لإنشاء
السبت ٠٧ يوليو ٢٠١٨ - ٠١:٤٥ بتوقيت غرينتش

نالت رئيسة الوزراء البريطانية الجمعة موافقة حكومتها على المضي قدما في اقتراح انشاء "منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الاوروبي" بعد بريكست، في اطار سعي تيريزا ماي إلى تحريك المفاوضات مع التكتل وسط تحذيرات من أن الوقت بدأ ينفد من اجل التوصل الى اتفاق.

العالم - اوروبا

وبعد محادثات ماراتونية لحكومتها في المقر الريفي لرؤساء الحكومات البريطانيين في تشيكرز، اعلنت ماي ان الاقتراح ينص على انشاء "قواعد مشتركة للمنتجات الصناعية والزراعية".

وتابعت ماي ان الوزراء اتفقوا كذلك على "نموذج جمركي جديد ملائم للاعمال التجارية" سيحافظ على المعايير المرتفعة لكنه سيتيح لبريطانيا "ابرام اتفاقات تجارية جديدة حول العالم" بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي في اذار/مارس المقبل.

وتعتبر الحكومة ان الخطة ستتيح لبريطانيا المحافظة على تجارة سلسة للبضائع مع الاتحاد الاوروبي، وتفادي اقامة مراكز تفتيش جمركي عند الحدود الايرلندية، وانهاء اختصاص محكمة العدل الاوروبية في بريطانيا.

وتمت الموافقة على هذه القرارات في اجتماع للحكومة البريطانية بعد ان سرت شائعات بأن وزراء بينهم وزير الخارجية بوريس جونسون يعارضون بشدة الاتفاق وقد يستقيلون.

وقالت ماي "اليوم وافقت الحكومة بعد مناقشات مطولة على موقف موحد حول مستقبل المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي".

وتابعت "الاسبوع المقبل سننشر وثيقة مفصلة حول كيفية استعادتنا السيطرة على اموالنا، وقوانيننا وحدودنا"، مضيفة "الآن علينا ان نمضي جميعنا سريعا للتفاوض مع الاتحاد الاوروبي حول اقتراحنا".

ومن شأن ايجاد منطقة تجارة حرة واجراءات جمركية جديدة "تفادي خلافات على الحدود... والتأكد من احترام كل الاطراف لالتزاماتهم تجاه ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا"، بحسب بيان مقتضب لرئاسة الوزراء.

2
 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة