احمدي نجاد: التطور الطبي السريع في ايران مبعث فخر

الإثنين ١٠ يناير ٢٠١١ - ١٠:٢٠ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين، ان سرعة تقدم الشعب الايراني في الميادين الطبية تبعث مزيدا من الفخر والاعتزاز والشموخ.واضاف الرئيس احمدي نجاد في كلمته بمهرجان "رازي" السادس عشر للابحاث الطبية انني اعتقد ان الاهداف المندرجة ضمن خطة الافاق المستقبلية لعام 2025 سيتم تحقيقها مبكرا .وصرح بالقول: ان هذه الاهداف التي نتحدث عنها حاليا تمت ترجمتها على ارض الواقع في الكثير من المجالات حيث حققنا المرتبة الاولى اقليميا في العديد من القطاعات كما تمكنا من احراز مراكز عالية على الصعيد العالمي ايضا .

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين، ان سرعة تقدم الشعب الايراني في الميادين الطبية تبعث مزيدا من الفخر والاعتزاز والشموخ.

واضاف الرئيس احمدي نجاد في كلمته بمهرجان "رازي" السادس عشر للابحاث الطبية انني اعتقد ان الاهداف المندرجة ضمن خطة الافاق المستقبلية لعام 2025 سيتم تحقيقها مبكرا .

وصرح بالقول: ان هذه الاهداف التي نتحدث عنها حاليا تمت ترجمتها على ارض الواقع في الكثير من المجالات حيث حققنا المرتبة الاولى اقليميا في العديد من القطاعات كما تمكنا من احراز مراكز عالية على الصعيد العالمي ايضا .

واعتبر الرئيس الايراني ان وجود التنوع في العمل البحثي امر قيم للغاية وقال : ان الحكومة ستدعم بكل قوة، النشاطات العلمية والبحثية التي يقوم بها العلماء والمخترعون المحليون .

واشار الى اكتمال الخارطة العلمية الشاملة للبلاد، مضيفا: ان هذه الخارطة وبما تنطوي على اهداف مشرقة وقريبة المنال، تجعل طريقا مضيئا امام العلماء والباحثين.

واعرب احمدي نجاد عن امله بان يتم تحقيق هذه الاهداف المرسومة بسرعة اكبر وكلفة اقل في ظل عزيمة الوسط الطبي والعلمي في البلاد.

ودعا الرئيس احمدي نجاد الى الاهتمام ايضا بالاساليب المحلية في الطب التقليدي التي كانت تستخدم في علاج اعقد واصعب الامراض .

ولفت الى ان ايران غنية بالطاقات والامكانات وان الباري تعالى قد اودع في كل طبيعة دواء لامراض تلك البيئة ،موضحا: ان ارض ايران مليئة بمثل هذه الادوية.

واشار الى ان الصناعة المحلية اذا تحولت الى سند وداعم للصحة والعلاج في البلاد فانه يمكن انتاج العشرات من الادوية في الداخل باعراض سلبية اقل واثار ايجابية اكثر .

كما اكد احمدي نجاد ضرورة التحلي بالاخلاق الاسلامية في المجالات الطبية باعتبارها النقطة المطلوبة في اعمالنا وحياتنا .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة