حماس تندد بالقرصنة الاسرائيلية في اختطاف احد نوابها

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

11/1/2011- اعتبر الناطق باسم كتلة حماس البرلمانية مشير المصري اعتقال الاحتلال الاسرائيلي للنائب عن حركة حماس عمر عبد الرزاق في الضفة الغربية "جريمة وقرصنة صهيونية" ضد رموز الشرعية الفلسطينية ومحاولة استنساخ ذات التجربة الفاشلة التي مورست ضد نواب كتلة حماس البرلمانية في الضفة الغربية .

11/1/2011- اعتبر الناطق باسم كتلة حماس البرلمانية مشير المصري اعتقال الاحتلال الاسرائيلي للنائب عن حركة حماس عمر عبد الرزاق في الضفة الغربية "جريمة وقرصنة صهيونية" ضد رموز الشرعية الفلسطينية ومحاولة استنساخ ذات التجربة الفاشلة التي مورست ضد نواب كتلة حماس البرلمانية في الضفة الغربية .


وقال المصري في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء : ان العدو الصهيوني يعيد اليوم نفس السيناريو في محاولة لكسر ارادة النواب وحرف البوصلة عن مسارها وخلط الاوراق في الساحة الفلسطينية وافقاد الاغلبية (في المجلس التشريعي الفلسطيني) مكانتها لكن نؤكد ان كل هذه الممارسات لن يلغي الشرعية ولن يفك الارتباط ما بين الشعب ورموز المقاومة .


واضاف : للاسف انه كما يتم استهداف رموز الشرعية الفلسطينية وذويهم من قبل العدو الصهيوني نرى ذات النهج من قبل سلطة اوسلو التي تعتقل ذوي نواب حماس , هناك تقاسم وتبادل وظيفي (بين الاحتلال والسلطة) لاستهداف الشرعية الفلسطينية .


ودعا المصري "الاخوة في حركة فتح" الى موقف عملي ووطني وجريء والرد على هذا الاستهداف الصهيوني للشرعية الفلسطينية من خلال فتح قبة البرلمان الفلسطيني امام نواب حركة حماس لتعود الحياة البرلمانية الطبيعية في الضفة الغربية كما هو الحال في قطاع غزة .

fz-14:47

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة