التحالف الوطني يتهم جهات خارجية لضرب امن العراق

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ١٢:٠٢ بتوقيت غرينتش

بغداد(العالم) 11/1/2011- اتهم عضو التحالف الوطني العراقي سعيد المطلبي "جهات اقليمية مختلفة" بالعمل على افشال التقارب العراقي العربي عبر دعم الجماعات والعمليات المسلحة التي تسعى الى ضرب الامن في العراق . واشار المطلبي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء الى موضوع اكتشاف شاحنة محملة باسلحة كاتمة للصوت ارسلت من دولة عربية الى داخل العراق قبل فترة وجيزة من الزمن وقال : ان اكتشاف هذه الشاحنة تبرهن ان هناك ارادة سياسية تعمل على افشال اي تقارب عراقي عربي في هذه المرحلة مع قرب انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد .

بغداد(العالم) 11/1/2011- اتهم عضو التحالف الوطني العراقي سعيد المطلبي "جهات اقليمية مختلفة" بالعمل على افشال التقارب العراقي العربي عبر دعم الجماعات والعمليات المسلحة التي تسعى الى ضرب الامن في العراق .


واشار المطلبي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء الى موضوع اكتشاف شاحنة محملة باسلحة كاتمة للصوت ارسلت من دولة عربية الى داخل العراق قبل فترة وجيزة من الزمن وقال : ان اكتشاف هذه الشاحنة تبرهن ان هناك ارادة سياسية تعمل على افشال اي تقارب عراقي عربي في هذه المرحلة مع قرب انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد .


وتابع : هناك ايضا مخابرات عربية وغير عربية قد تكون مخترقة من الجهات الصهيونية , ان الموساد يعمل في بغداد بكل قوة من خلال ادوات قد تكون عراقية او عربية او اوروبية ونحن نرى اغتيال العلماء والاطباء ووثائق ويكيليكس ايضا تحدثت عن قتل ضباط وطيارين عراقيين .


وحول نشاط تنظيم القاعدة في العراق قال المطلبي ان تنظيم القاعدة الارهابي يبدي مرونة مع المتغيرات الامنية في العراق فهي كانت تستخدم السيارات المفخخة والعبوات الناسفة شديدة الانفجار لكن بعد تطور الملف الامني في بغداد وبشكل افضل من السابق والذي قيد تحرك القاعدة بسهولة في بغداد فان هذا التنظيم غيرت من نوع استهدافاتها وشكلها .


واضاف : ان القاعدة اختار ضرب وزارة الداخلية بالتحديد لان وزارة الداخلية وجهت ضربة قاصمة للقاعدة في بغداد فاعلن القاعدة نيته الانتقام من وزارة الداخلية وعناصرها وما يساعد القاعدة في ذلك ان هناك بعض المنتسبين لوزارة الداخلية كانوا من البعثيين السابقين وهؤلاء يساعدون القاعدة .

fz-11-17:43

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة