احتجاجات أمام البيت الأبيض في ذکرى فتح جوانتانامو

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٤٠ بتوقيت غرينتش

أطلقت جماعات حقوقية أمس الثلاثاء احتجاجات خارج البيت الأبيض بمناسبة الذکرى السنوية التاسعة لفتح معتقل جوانتانامو، مطالبين باغلاق تلك المنشأة التي يقبع فيها مشتبه بهم في ما يسمى بـ"الحرب على الارهاب".وکانت منظمة العفو الدولية ومرکز الحقوق الدستورية الأميرکي بين الجماعات التي دعمت الاحتجاجات. وکان من بين المشارکين 173 شخصا يرتدون بذات برتقالية اللون مشابهة لتلك التي يرتديها معتقلو جوانتانامو الذين من بينهم أشخاص لم توجه لهم تهم بعد.وأعتقل المئات في معسکر جوانتانامو منذ افتتاحه ابان حرب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن على ما يسمى بالارهاب.

أطلقت جماعات حقوقية أمس الثلاثاء احتجاجات خارج البيت الأبيض بمناسبة الذکرى السنوية التاسعة لفتح معتقل جوانتانامو، مطالبين باغلاق تلك المنشأة التي يقبع فيها مشتبه بهم في ما يسمى بـ"الحرب على الارهاب".

وکانت منظمة العفو الدولية ومرکز الحقوق الدستورية الأميرکي بين الجماعات التي دعمت الاحتجاجات. وکان من بين المشارکين 173 شخصا يرتدون بذات برتقالية اللون مشابهة لتلك التي يرتديها معتقلو جوانتانامو الذين من بينهم أشخاص لم توجه لهم تهم بعد.

وأعتقل المئات في معسکر جوانتانامو منذ افتتاحه ابان حرب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن على ما يسمى بالارهاب.

وتعهد الرئيس الأميرکي الحالي باراك أوباما باغلاق المعتقل بعد توليه منصبه الا انه واجه مقاومة من الکونجرس.

کما تم تحديد أسماء العشرات من المعتقلين للافراج عنهم لکن واشنطن لم تتمکن من ايجاد دول ترحب باعادة توطينهم. کما حظر أعضاء الکونجرس أيضا استخدام التمويل العسکري لنقل أولئك المعتقلين الى سجون الولايات المتحدة، وهو الاجراء الذي سعى اليه أوباما.

ويقول مشرعون ان اعادة أولئك الأشخاص الى الأراضي الأميرکية يشکل خطرا أمنيا، وهي الفکرة التي يرفضها البيت الأبيض بشدة. 
ونقلت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي أحد المعتقلين الى الجزائر.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة