أي عدوان جديد على غزة لن يكون نزهة للاحتلال

السبت ١٥ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

بيروت (العالم): 15/01/2011- اعتبر ممثل حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في لبنان علي بركة بان الكيان الاسرائيلي يعد لحرب جديدة على قطاع غزة من خلال تضخيم قدرات المقاومة في القطاع، مؤكدا بان اي عدوان جديد سوف لن يكون نزهة لهذا الکيان. وقال بركة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان العدو الصهيوني يحاول ان يضخم قدرات المقاومة وهو يعد لحرب جديدة على قطاع غزة من خلال هذه الترويجات وتضخيم اسلحة المقاومة في القطاع. واضاف: اننا نقول لهذا العدو الصهيوني بان اي حماقة جديدة على غزة سوف لن تكون نزهة وان الشعب الفلسطيني البطل الذي اجبره على الاندحار عن غزة واجبر شارو

بيروت (العالم): 15/01/2011- اعتبر ممثل حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في لبنان علي بركة بان الكيان الاسرائيلي يعد لحرب جديدة على قطاع غزة من خلال تضخيم قدرات المقاومة في القطاع، مؤكدا بان اي عدوان جديد سوف لن يكون نزهة لهذا الکيان.


وقال بركة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان العدو الصهيوني يحاول ان يضخم قدرات المقاومة وهو يعد لحرب جديدة على قطاع غزة من خلال هذه الترويجات وتضخيم اسلحة المقاومة في القطاع.


واضاف: اننا نقول لهذا العدو الصهيوني بان اي حماقة جديدة على غزة سوف لن تكون نزهة وان الشعب الفلسطيني البطل الذي اجبره على الاندحار عن غزة واجبر شارون على تفكيك المستوطنات وسحب اخر جندي من غزة عام 2005 ، لقادر على ان يدحره مرة اخرى ويمنع القوات الصهيونية من احتلال غزة.


واشار القيادي في حماس الى فشل العدوان الماضي عام 2008-2009 من تحقيق اهدافه، وقال: ان العدو الصهيوني يعتقد بان غزة هي الحلقة الاضعف في المنطقة، ونحن نقول بان غزة اليوم اقوى من السابق ولن ترهبنا تهديداتهم ومجازرهم وحصارهم، مؤكدا القول بان غزة ستنتصر كما انتصرت في السابق وسيكون ذلك بداية النصر القادم نحو القدس.


وتابع بركة: ان المقاومة تستمد قوتها من الله اولا ومن التفاف الشعب الفلسطيني حولها ثانيا، وقد استفادت المقاومة من الحروب السابقة، من معركة الفرقان التي حصلت قبل عامين، واستطاع المجاهدون ان يطوروا قدراتهم واسلحتهم وهم باذن الله اقوى من السابق وان اي عدوان قادم على غزة لن يحقق اهدافه وستلقن المقاومة العدو الصهيوني درسا لن ينساه.


وقال ممثل حماس في لبنان: من الصحيح ان غزة محاصرة ولكن هنالك ارادة قتال قوية لدى الشعب الفلسطيني وهنالك الاف الاستشهاديين في غزة ينتظرون هذا العدو الصهيوني، ولقد عرفنا من خلال العدان السابق ان الجندي الصهيوني لم يكن ليجرؤ على الخروج من دبابته المصفحة ولن يستطيع ان يواجه المقاتل الفلسطيني وجها لوجه.

انتهى // jm-14-23:43

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة