وزير داخلية ألمانيا يطالب ميركل بـ"مزيد من الجهد" في ملف الهجرة

وزير داخلية ألمانيا يطالب ميركل بـ
الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٨:٢٣ بتوقيت غرينتش

طالب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، المستشارة أنغيلا ميركل، ببذل "مزيد من الجهد" في ملف الهجرة، ودعم انشاء مراكز "المرساة".

العالم - أوروبا

وفي مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه ار دي)، بثت اليوم، قال زيهوفر: "يجب أن تبذل ميركل مزيدا من الجهد في ملف الهجرة".

وتابع: "يجب أيضا أن تُظهر وزعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط)، اندريا ناليس، مزيدا من الالتزام حيال مراكز المرساة (اللجوء)".

وأضاف زيهوفر: لا بد أن تعملا على ضمان التزام الولايات الاتحادية (في ألمانيا) بتأسيس هذه المراكز".

وردا على سؤال حول ما إذا كان ينتظر الدعم من المستشارة لتأسيس المراكز، رد زيهوفر "نعم".

وزيهوفر كان يخطط لإنشاء 6 مراكز لاجئن في البلاد خلال يونيو/حزيران الماضي، وسبتمبر/أيلول المقبل، لكن معظم الولايات الاتحادية الأمر، ماعدا بافاريا وساكسونيا (جنوب).

وحول إبرام ألمانيا اتفاقات بشأن الهجرة مع الدول الأوروبية، قال "آمل في أن أتلقى توضيحا خلال الأسبوع الجاري، حول ما إذا كانت ستتم، ويتعين على رؤوساء الحكومات والدول، التحدث مع بعضهم في هذا الشأن".

وأوضح أن "الصعوبة تكمن في رغبة الشركاء الأوروبيين بالحصول على مقابل من أجل إبرام الاتفاقات. واليونان وإيطاليا ترغبان في أن تستقيل برلين لاجئين منهما".

وتتفاوض برلين حاليا مع إسبانيا وإيطاليا واليونان، للتوصل إلى اتفاقات ثنائية لإعادة اللاجئين الذين يأتون إلى ألمانيا رغم تقديمهم طلبات لجوء في الدول الثلاثة.

لكن اليونان وإيطاليا ترغبان في أن يتم الأمر بالتبادل، بمعنى أن تستقبل ألمانيا حصة من اللاجئين الجدد الذين يصلون الدولتين عبر البحر بشكل يومي، مقابل أن تستعيدان اللاجئين المسجلين لديهما، ويقيمون حاليا في ألمانيا.

ومن المقرر، وفق خطط زيهوفر، أن يبقي اللاجئون وأسرهم في هذه المراكز إلى حين البت في طلباتهم من قبل الجهات المعنية، دون أن يختلطوا بالمجتمع.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة