آليات الاحتلال تهدم منشأة فلسطينية وتُغلق أخرى شمال الخليل

آليات الاحتلال تهدم منشأة فلسطينية وتُغلق أخرى شمال الخليل
الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ٠١:٣٢ بتوقيت غرينتش

هدمت آليات تابعة لسلطات الاحتلال، اليوم الاثنين، منشأة فلسطينية في "بيت البركة" قرب مخيم العروب شمالي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

العالم - فلسطين

وقال الناشط في مقاومة الاستيطان، يوسف أبو ماريا، إنّ جيش الاحتلال برفقة المستوطنين اقتحموا منزل المواطن أحمد سمارة (60 عامًا)، والذي يقطنه مع عائلته منذ عشرات السنين، وأفرغوه قبل أن يهدموه.

ونبه أبو ماريا" إلى وجود قرار من "المحكمة العليا" التابعة لسلطات الاحتلال، يقضي بعدم إخراج العائلة الفلسطينية ووقف هدم المنزل لحين صدور قرار نهائي بشأن إخطاره.

واستطرد: "إلا أنَّ المستوطنين بمساندة من جيش الاحتلال اقتحموا المنزل اليوم، وهدموه، ومنعوا المواطنين من التصوير".

وأشار الناشط الفلسطيني إلى أنَّ جيش الاحتلال أغلق منزلًا آخر في المنطقة ذاتها بـ "الشمع الأحمر" لمنع أصحابه الفلسطينيين من دخوله، موضحاً أن الاحتلال يهدف إلى إطباق سيطرة المستوطنين على المنزل، (وهو ما يهدد بالاستيلاء على آلاف الدونمات في المنطقة، واستهداف كلية العروب الفلسطينية".

وقرّر جيش الاحتلال، قبل عامين، ضمّ كنيسة "البركة" في مدينة الخليل، إلى التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون"  المقام على أراضٍ فلسطينية جنوبي بيت لحم.

الجدير بالذكر أنَّ "بيت البركة" تقع على أرض فلسطينية تصل مساحتها إلى 40 دونمًا وتتبع لـ "الكنيسة المشيخية" بالقرب من مخيم العروب (شمالي الخليل)، استولى عليه المستوطنون عن طريق شركة وهمية في السويد تمتلكها جمعية تابعة للمليونير الأميركي اليهودي إيرفينغ موسكوفيتش، وهو أكبر مموّلي مشاريع الاستيطان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة